وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

مراسلنا: مجلس النواب يؤجل عقد جلسته الى يوم غد الاحد



بيع-السبايا-الأيزيديات-في-سوريا-داعش

حملة بريطانية لمحاربة التطرف والدعاية الاعلامية لـ”داعش”

وكالة بغداد تايمز (بتا)

أعلنت صحيفة بريطانية، الاثنين، أن مؤسسة خيرية وأكاديمية في بريطانيا نظمتا حملة تحت عنوان (افتح عينيك) لمحاربة التطرف والدعاية الإعلامية لـ”داعش”، وبينت أن الحملة استضافت نساء ايزيديات تم تحريرهن من أسر التنظيم ليتحدثن عن جرائم الاغتصاب المتكررة التي تعرضن لها.

وقالت صحيفة “الغارديان” البريطانية في تقرير لها تابعتها وكالة “بغداد تايمز”، إن “مؤسسة برادفورد الخيرية وأكاديمية ساتلي في برمنغهام في بريطانيا نظمتا حملة جديدة لمحاربة التطرف والدعاية الإعلامية التي يبثها تنظيم داعش”، موضحة أن “الحملة التي أطلق عليها تسمية (افتح عينيك) استضافت عدداً من النساء الايزيديات اللواتي تحدثن عن جرائم الاغتصاب المتكررة التي كن يتعرضن لها من قبل أفراد التنظيم”.

وأضافت الغارديان أن “إحدى الفتيات، تدعى بشرى وعمرها 15 عاماً، قالت إنه تم اغتصابها من احد الارهابيين الذي يبلغ عمره 60 عاماً وأنهن أصبحن عبيد جنس لهم”، مبينة أن “بشرى أوصلت رسالة لكل فتاة قد تفكر في الحياة هناك بأن لا تصدقن ما تشاهدنه في الفيس بوك من دعايات فانه لا حياة مع داعش بصرف النظر عن عمليات الاغتصاب والقتل”.

من جهتها، قالت النائبة الايزيدية السابقة أمينة سعيد حسن، كانت قد ساعدت في إنقاذ عدد من الفتيات الايزيديات وأرسلتهن لبريطانيا للتحدث عن معاناتهن، إن “داعش ليس له علاقة بأي دين أو أخلاق وهو يقوم بتنفيذ جرائم شريرة ضد الأبرياء وقتل الأطفال وكبار السن”.

وتابعت سعيد، حسب الغارديان، أن “مسلحي داعش يتناوبون على اغتصاب الفتيات وان أي شخص لديه اية أخلاق كريمة لن ينضم اليهم”.

وكانت منظمة “هيومان رايتس ووتش” المدافعة عن حقوق الإنسان كشفت، في (16 نيسان 2015)، عن الاغتصاب المنهجي وسوء المعاملة والزواج القسري التي تعرضت لها نساء وفتيات من الأقلية الإيزيدية على يد مقاتلي تنظيم “داعش”.

 

وتشير مصادر مكتب المختطفين الأيزيديين في دهوك إلى أن أكثر من 3500 أيزيدي وأيزيدية ما زالوا محتجزين في قبضة “داعش”، فيما تم تحرير أكثر من 900 محتجز خلال الأشهر الماضية.


تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.