وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

شهداء وجرحى بانفجار سيارة مفخخة وسط العاصمة بغداد



داعش يعدم نساء

شيخ من الانبار يعلن عن استخدام “داعش” النساء والاطفال كدروع بشرية لهم لأعاقة القوات الامنية

وكالة بغداد تايمز (بتا)

أعلن أحد شيوخ عشائر المقاتلة في الأنبار غسان العيثاوي، الخميس عن استخدام عناصر “داعش” في الفلوجة النساء والأطفال كدروع بشرية لإعاقة تقدم القوات الأمنية، مبيناً أن الحكومة فتحت معبر الفلاحات لخروج العوائل إلا أن التنظيم يمنعهم من ذلك.

وقال العيثاوي في تصريح لوكالة “بغداد تايمز”، إن “عمليات تحرير الفلوجة تسير وفق ما خطط لها وبمشاركة القوات الأمنية والحشد الشعبي وأبناء العشائر”.
وأضاف العيثاوي أن “تنظيم داعش استخدم النساء والأطفال كدروع بشرية في الفلوجة لإعاقة تقدم القوات الأمنية والحشد الشعبي وأبناء العشائر بعد أن رأى عناصر التنظيم أنهم محاصرون ولامناص لهروبهم”، مشيراً إلى أن “الحكومة فتحت معبر الفلاحات لخروج العوائل من الفلوجة إلا أن تنظيم داعش يمنعهم من ذلك”.

وكان عضو مجلس محافظة الانبار يحيى المحمدي أعلن، في (11 تموز 2015)، عن فتح قيادة عمليات الانبار معبر “الفلاحات” لإخراج الأسر النازحة من الفلوجة، فيما أشار الى أن “داعش” كان يمنع خروج تلك الأسر لاستخدامهم كدروع بشرية.

وأعلن معاون محافظ الأنبار مهدي صالح النومان، في (11 تموز 2015)، أن “داعش” بدأ يحتمي بالمدنيين ويستخدمهم كدروع بشرية مع اقتراب ساعة الصفر لتحرير الفلوجة، مؤكداً أن القوات الأمنية لديها قاعدة بيانات تمكنها من معرفة عناصر التنظيم.


تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.