وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

مجلس الوزراء يعلن تعطيل الدوام الرسمي يوم الاحد المقبل



image

قراءة كتاب “المراجعات ” جعل آلاف من المسلمين يستبصرون بمجرد الانتهاء من القراءته

وكالة بغداد تايمز (بتا)
ورد في مقدّمة كتاب “النصّ والاجتهاد” أنّ السيّد المرحوم العلّامة عبد الحسين شرف الدين قدس سره حينما سافر إلى مصر للمرّة الثانية متخفيّاً بكوفيّة وعقال بدل العمامة خوفاً من جور الفرنسيّين الذين كانوا يلاحقونه في بلده لبنان باستمرار ، قادته الأقدار للمشاركة في مهرجان أدبيّ حضره كبار الأدباء أمثال الشعراء أحمد شوقيّ والشاعر حافظ إبراهيم والأديبة مي زيادة وغيرهم من الأدباء. ووقف على المنبر بزيّه العربي الذي لم يدعهم يتعرّفون عليه فبدأ كلامه بقول الشاعر:
إن لم أقف حيث جيش الموت يزدحم
فلا مشت بي في طرق العلى قدم
فصفّق الجمهور عالياً وظنّوا أنّه صاحب هذا البيت، ولمّا هدأوا قال:
“رحم الله الشاعر السيّد حيدر الحليّ حيث يقول:
إن لم أقف حيثُ جيش الموت يزدحمُ
فلا مشت بي في العلا قدم
فدوّت القاعة بالتصفيق مجدّداً أكثر من الأوّلى، ثمّ أفاض عليهم من سجال بيانه فروّاهم بمعين تبيانه ، يزيّن الفكرة بالألوان ، ويعضّد الدعوى بالبرهان ، وهو خلال ذلك ينقل خاتمه من أصبع لآخر حتى أتى على نهاية كلامه وهم به مشغوفون ويتمنّون إطالة الكلام واتساع الوقت. وعند نزوله عن المنبر عبّرت الأديبة مي زيادة عن مدى إعجابها به ، فقالت: “لست أدري هل البيان أطوع إلى لسانه أم الخاتم أطوع إلى بنانه”.
ويعود الفضل في ذلك كلّه إلى قدرة السيد عبد الحسين شرف الدين على دمج المؤثّرات الخطابيّة بالبراهين والأقيسة دون أن يبخس البلاغة حقّها في كلامه فيخرج بالنتيجة المتوخّاة ……………..
للعلم … آلاف من المسلمين من المذاهب الأخرى أستبصروا وأصبحوا من شيعة أهل البيت عليهم السلام بمجرد الأنتهاء من قراءة كتاب ( المراجعات ) للسيد عبد الحسين شرف الدين الموسوي وهو عبارة عن أسئلة طرحها شيخ الأزهر (سليم الدين البِشري) على السيد عبد الحسين وأجابه عليها بنصوص من صحاح أهل السنة عندما أقام في مصر لمدة من الزمن … لا تفوتكم قراءة هذا الكتاب الرائع ….



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.