وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

مراسلنا: مجلس النواب يؤجل عقد جلسته الى يوم غد الاحد



image

الصديق يؤكد ان قدوم داعش الى العراق وسوريا أثر على سياسات الدول وخصوصا تركيا

وكالة بغداد تايمز (بتا)
أكد النائب عن التحالف الكردستاني طارق صديق،الخميس، ان قدوم زمر داعش الارهابية الى سورية ثم العراق منذ أكثر من سنة أثر على سياسات الدول الاقليمية وبالأخص تركيا باعتبارها منفذا بحرياً، ومنفذا نفطيا وتجاريا للعراق، اضافة الى كونها منفذا للعصابات الارهابية القادمة من اوروبا ذهابا وأياباً.
وقال صديق في تصريح صحفي ان “الضربات الاخيرة التي قامت بها القوات العسكرية التركية جاءت نتيجة اتفاق جديد مع القوات الامريكية بفتح مجالها الجوي وفتح قاعدة ” انجرليك ” امام هذه القوات بعد ان كانت أبان حرب الخليج”.
واضاف أن “تركيا ترى نفسها معزولة من التحركات الجديدة على الساحة العالمية والشرق اوسطية بعد الاتفاق النووي بين ايران ومجموعة الدول الست، مبينا ان تركيا تحاول استعادة مكانتها من خلال مشاركته مع ما يسمى بالتحالف الدولي لضرب داعش”.
وأشار الى ان “المجتمع الدولي طلب مرارا من تركيا للدخول الى التحالف الدولي لمحاربة داعش الارهابية، ولكن لاسباب قد لا يذكرها الساسة الاتراك او الاستراتيجية التركية في الوقت الحالي، مؤكدا انهم لم يظهروا النية لدخول هذا التحالف وانما اختاروا تقديم الدعم اللوجستي و الدعم المعنوي، على حد قوله”.
وكانت مصادر إعلامية تركية ذكرت في وقت سابق أنّ الجانبين التركي والأمريكي توصلا إلى اتفاق حول تحرك عسكري مشترك في سوريا، تمخّض عنه فتح قاعدة “إنجرليك التركية” أمام طائرات التحالف الدولي في حربها ضد داعش، وإنشاء منطقة عازلة داخل الحدود السورية.
وبناء على الاتفاق المبرم بين الطرفين، فإنّ القوات التركية ستقوم بإنشاء منطقة آمنة بين جرابلس ومارع بمساحة 90 كلم، وعلى عمق 40 كيلومتر داخل الأراضي السورية في حال أحكم كل من داعش وحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي (PYD) سيطرتهما على المناطق المحاذية لتركيا، مقابل تعهد واشنطن بعدم الاعتراض على هذه الخطوة.



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.