وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

مجلس الوزراء يعلن تعطيل الدوام الرسمي يوم الاحد المقبل



اكبر طائرة في العالم 2016

العام 2016 سيشهد اطلاق اكبر طائرة في العالم

وكالة بغداد تايمز (بتا):

اكبر طائرة في العالم!

ما زالت قيد الانشاء في ولاية كاليفورنيا

من المقرر إطلاق أكبر طائرة في العالم مطلع العام المقبل في أول رحلة تجريبية رائدة لها.

الطائرة سيكون اسمها Stratolaunch Carrier، وهي حاليا قيد الإنشاء في مركز “موهافي” الفضائي في ولاية كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية، وسوف يصل مدى جناحي الطائرة إلى 117 مترا.

وستكون الطائرة من الضخامة بحيث لو هبطت في وسط ملعب لكرة القدم، ستمتد أجنحتها لتغطي كل المسافة بين المرميين وتزيد بـ 3.8 متر خلف عارضة كل مرمى.

والفكرة وراء بناء الطائرة أن تكون بمثابة وسادة ناقلة هوائية عملاقة في السماء، مما يسمح بنقل الحمولات للوصول إلى الفضاء بصورة أسرع وبتكلفة أقل من التكنولوجيات القائمة حاليا.

اطلاق أكبر طائرة في العالم عام 2016

اطلاق أكبر طائرة في العالم عام 2016

الطائرة من بنات أفكار أحد مؤسسي مايكروسوفت “بول آلن” ومؤسس شركة Scaled Composites، وعند إتمام مراحل البناء ستكون الطائرة مجهزة بستة محركات من فئة-747، وستحلق على ارتفاعات تصل إلى 9100 متر، ومن هذا الارتفاع ستقوم بإطلاق الصواريخ الفضائية، مما سيقلل بشكل هائل من تكاليف الوقود عند إطلاق الصاروخ من الأرض.

ومبدئيا يهدف المشروع إلى توصيل الأقمار الصناعية التي يصل وزنها إلى حوالي 6124 كلغ إلى مدارات بين 180 و 2000 كلم فوق سطح الأرض.

 

إنفوجرافيك: أكبر طائرة في العالم: Stratolaunch Carrier

إنفوجرافيك: أكبر طائرة في العالم: Stratolaunch Carrier

وفي شهر أبريل/نيسان، كشف الملياردير “بول آلن” أنه قد أسس شركة جديدة، باسم “فولكان ايروسبيس”، للإشراف على بناء هذا المشروع الطموح، الذي سينقل السفر عبر الفضاء إلى مرحلة نوعية جديدة من خلال خفض التكاليف، وفقا لما قاله رئيس فولكان ايروسبيس “تشاك بيمز”، الذي قدم عرضا للمشروع في مدينة “كولورادو سبرينغز” هذا الأسبوع.

 

اطلاق أكبر طائرة في العالم عام 2016 صور

 

وقد استلهمت الشركة فكرة المشروع من المركبة SpaceShipOne، التي فازت بجائزة Ansari X Prize البالغ قيمتها 10 ملايين دولار في عام 2004، لكونها أول مركبة فضاء مأهولة يمولها القطاع الخاص للوصول إلى الفضاء.

وتتميز فكرة الطائرة العملاقة عن غيرها من الأفكار السابقة بالقدرة على إطلاقها من مناطق متغيرة، وهو الأمر الذي سيمكن البشر من نقل الأقمار الصناعية والرواد إلى المدار المثالى في الوقت الذي يختاره العميل، كما أن اطلاقها بعيدا عن المناطق المأهولة بالسكان (من قواعد في وسط المحيطات على سبيل المثال) أيضا سيقلل بشكل ملحوظ من خطر التأثير على السلامة العامة.

المصدر: ديلي ميل

 

 



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.