وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

مجلس الوزراء يعلن تعطيل الدوام الرسمي يوم الاحد المقبل



انفجار في تركيا (ارشيف)
انفجار في تركيا (ارشيف)

الاتحاد الأوروبي يصف تدهور الوضع الأمني في تركيا بالمؤسف

وكالة بغداد تايمز (بتا):

أعرب الاتحاد الأوروبي الثلاثاء 11 أغسطس/آب عن قلقه العميق من تدهور الوضع الأمني في تركيا، واصفاً ما يجري في البلاد بـ”الأمرالمؤسف”.

وأكدت مايا كوسيانيتش المتحدثة باسم الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية فيديريكا موغيريني، أن العنف ليس الطريق السليم لحل المشاكل في تركيا، إلا أنها عبّرت عن تضامن الاتحاد مع الحكومة والشعب في تركيا حيال ما تتعرض له البلاد من هجمات وأعمال عنف، مضيفة “نحن ندين العنف مهما كان مصدره”.

ودعت كوسيانيتش الأطراف الفاعلة إلى العمل من أجل خفض مستوى العنف، مشيرة إلى أن الاتحاد الأوروبي يراقب الوضع عن كثب.

ويأتي تعليق المفوضية هذا، في وقت تشهد فيه الأوضاع الأمنية في تركيا تدهوراً حاداً بعد تعليق الهدنة بين أنقرة وحزب العمال الكردستاني.

وكان الجيش التركي شن هجمات جوية على معاقل الحزب، فيما رد الأخير عبر هجمات انتحارية راح ضحيتها عدد من رجال الشرطة والأمن.

وفيما قالت الحكومة التركية إنها تساهم في الجهد الدولي لمحاربة الإرهاب، وتضع كلا من تنظيم “الدولة الإسلامية” وحزب العمال الكردستاني، المصنف إرهابياً هو الآخر، في سلة واحدة، يرد منتقدوها بأنها، في حقيقة الأمر، تشن حملة على كافة معارضي الرئيس رجب طيب أردوغان سواء من الأكراد أو التيارات اليسارية التركية.

ويستند هؤلاء في موقفهم على قيام السلطات التركية بشن حملة اعتقالات واسعة النطاق، طالت ناشطين أكراداً ومناصرين لهم وكذلك مسؤولين وأعضاء في أحزاب يسارية تركية معارضة.

وكان الاتحاد الأوروبي قد دعا تركيا، منذ بدء حملاتها العسكرية، إلى الحفاظ على عملية السلام التي كانت قائمة مع الأكراد من أجل البحث عن حل للأزمة بين الطرفين.

المصدر: آكي



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.