وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

مجلس الوزراء يعلن تعطيل الدوام الرسمي يوم الاحد المقبل



قوات الأمن التركية (رويترز)
قوات الأمن التركية (رويترز)

مقتل 6 جنود في هجمات للكردستاني جنوب شرق تركيا

وكالة بغداد تايمز (بتا):

وكالات

قالت مصادر أمنية وعسكرية في تركيا إن 6 أشخاص قتلوا وأصيب 8 الجمعة 14 أغسطس/آب في هجمات جنوب شرق البلاد، تزامنا مع عمليات أمنية واسعة أسفرت عن اعتقال 34 شخصا.

وكان الجيش التركي قد أعلن في بيان سابق أن 3 جنود قتلوا وأصيب 6 حالة أحدهم خطيرة في إقليم هكاري جنوب شرق البلاد بعدما أطلق مسلحون من حزب العمال الكردستاني النارعليهم.

إلى ذلك، أفاد مكتب حاكم إقليم بنجول شرق البلاد بأن جنديا قتل إثر تفجير انفصاليين لغما عن بعد في الإقليم، مضيفا أيضا في واقعة منفصلة أن مقاتلين ينتمون لحزب العمال الكردستاني أطلقوا النار على سيارة شرطة في بلدة نصيبين قرب الحدود مع سوريا في وقت مبكر صباح الجمعة، ما أسفر عن إصابة شرطيين.

على صعيد آخر، اعتقلت قوات الأمن التركية، الجمعة 34 شخصا لصلتهم بتنظيم “الدولة الإسلامية” وحزب العمال الكردستاني، في عمليات أمنية نفذتها في مناطق متفرقة من البلاد.

وحسب وسائل إعلام تركية، فقد نفذت قوات الأمن عمليات أمنية متزامنة في 5 أماكن يشتبه في اختباء عناصر لتنظيم “داعش” فيها، وأوقفت 3 بتهمة المشاركة في القتال في مناطق الاشتباكات في كل من سوريا والعراق، وضبطت أثناء المداهمة، مسدسا صوتيا، وسلاحا رشاشا، وكمية كبيرة من الرصاص، إضافة لوثائق للتنظيم.

وفي إزميرغرب تركيا، نفذت قوات الأمن، عملية أمينة متزامنة في 3 أقضية، ضد منتمين لحزب العمال الكردستاني، واعتقلت 13 شخصا، وضبطت مسدسا وسلاح صيد ووثائق للتنظيم، وصادرت عددا من الحواسيب.

وفي سياق متصل، شنت قوات الأمن التركية عمليات دهم في 4 ولايات وهي أنقرة، وإسطنبول، وأضنة و “وان” شرق تركيا، حيث ألقت القبض على 5 أشخاص ينتمون لحزب العمال الكردستاني.

وفي قضاء سوروج بولاية شانلي أورفة، داهمت قوات مكافحة الإرهاب 5 أماكن، لحزب العمال الكردستاني، حيث ألقت القبض على 3 أشخاص، وضبطت رشاش “كلاشنيكوف” ومسدسين، و308 رصاصات، ووثائق عائدة للتنظيم.

في غضون ذلك، اعتقلت الشرطة 10 أشخاص في عملية في ولاية أضنة جنوب البلاد، حيث داهمة 17 موقعا في الولاية في وقت واحد، بمشاركة قوات خاصة من الشرطة، ومروحيات للأمن.

تأتي الاشتباكات التي جدت الجمعة قبل يوم واحد من الذكرى 31 لأول هجوم شنه حزب العمال الكردستاني، وبدأ الحزب الذي تعتبره واشنطن وأنقرة منظمة إرهابية حملته المسلحة للانفصال وقتل في هذا الصراع حتى الآن 40 ألف شخص.

يذكر أن تصعيد الوضع الميداني في شرق تركيا وجنوبها حصل إثر التفجير الانتحاري في مدينة سوروج الواقعة قرب الحدود مع سوريا والذي أسفر يوم الـ20 من يوليو/تموز عن مقتل 32 ناشطا كانوا ينوون التوجه إلى مدينة عين العرب (كوباني) السورية لمساعدة الأكراد في عملية إعمار المدينة، أعلنت أنقرة بعدها “الحرب على الإرهاب” على جبهتين، الأولى ضد مقاتلي العمال الكردستاني في شمال العراق وفي جنوب شرق تركيا، والثانية ضد تنظيم الدولة الإسلامية داعش في سوريا.



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.