وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

مجلس الوزراء يعلن تعطيل الدوام الرسمي يوم الاحد المقبل



image

السيتي يضرب بقوة ويتغلب على البلوز بثلاثية نظيفة

وكالة بغداد تايمز (بتا)
واصل مانشستر سيتي تقديم مستويات مبهرة في الدوري الإنجليزي وزاد من معاناة تشيلسي بالفوز عليه بثلاثية نظيفة ،الاحد، في القمة التي أقيمت على ملعب ” الاتحاد” في الجولة الثانية من المسابقة مساء اليوم الأحد.
أحرز ثلاثية السيتي، سيرجيو أجويرو، فينسينت كومباني، وفيرناندينهو في الدقائق 31، 79، و 85 ليحصد 3 نقاط ثمينة وضعته على صدارة جدول البرييمرليج برصيد 6 نقاط بينما تجمد رصيد البلوز عند نقطة وحيدة
بدأ السيتي المباراة بطريقة 4-2-3-1، معتمدًا على أجوريو في الأمام وخلفه الثلاثي، سترلينج ، سيلفا، ونافاس، بينما لعب تشيلسي بالخطة نفسها معتمدًا على كوستا في الأمام، وخلفه، هازارد، فابريجاس، ويليان.
السيتي بدأ المباراة بقوة كبيرة، وظهرت رغبته الواضحة في إحراز الهدف المبكر، فتحرك توريه وأجويرو ونافاس وسيلفا، وظهرت الخطورة الأولى عن طريق تسديدة قوية من جانب أجويرو في الدقيقة 8 من انفراد كامل، تصدى لها الوافد الجديد حارس تشيلسي ديجوفيتش بمهارة.
تشيلسي تراجع بشكل واضح في ظل صحوة أصحاب الأرض، حيث أعتمد على التراجع الكامل ، مع إبقاء كوستا في الأمام للقيام بالمرتدات السريعة، إلا أن أجويرو ظهر في الصورة من جديد بتسديدة أخرى تألق الحارس وأخرجها في الدقيقة 16، قبل أن يتعجب المهاجم الارجنتيني من تألق ديجوفيتش والذي أخرج تسديدة أخرى في الدقيقة 17
الفريق الضيف حاول الدخول في المباراة هجوميًا عن طريق تحركات هازارد المحاصر لكن بدون جدوى في ظل التنظيم الرائع من جانب السيتي الذي أضاع فرصة أخرى من أقدام أجويرو في الدقيقة 20، قبل أن يستطيع أخيرًا نجم التانجو أن يعلن عن الهدف الاول بمهارة كبيرة في الدقيقة 31، حيث استلم كرة داخل منطقة الجزاء وراوغ مدافعين بمهارة، ويسددها على يمين الحارس.
استمرت خطورة السيتي بعد الهدف، على الرغم من تخلي تشيلسي بعض الشيء عن حذره الدفاعي، ومحاولات يائسة من جانب هازارد وكوستا ووليان، لينتهي الشوط الأول بتقدم أصحاب الأرض بهدف نظيف.
تشيلسي بدأ الشوط الثاني بقوة كبيرة مع مشاركة زوما مكان تيري، وألغى الحكم هدف لراميريز بداعي التسلل لتشتعل الأجواء، وخاصة بعد هجمة أخرى من جانب ويليان، في ظل حذر كبير من جانب السيتي، وصحوة كبيرة من البلوز الساعي لإحراز هدف التعديل.
ظهر توريه الذي يقوم بدور رائع في وسط الملعب بتسديدة قوية تصدى لها بيجوفيتش، قبل أن يدفع تشيلسي بالمهاجم كوادرادو مكان راميريز يرد عليه السيتي بمشاركة سمير نصري مكان نافاس، وأخيرَا ظهر جو هارت حارس السيتي الذي تصدى لتسديدة قوية من هازارد داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 69.
وبعد سلسلة من التمريرات الرائعة للسيتي، اجرى السيتي تبديل دفاعي بمشاركة ديميكليس مكان سترلينج ليقابله تشيلسي بتبديل هجومي بمشاركة فالكاو مكان ويليان، ليتفاجأ البلوز بدخول شباكه الهدف الثاني عن طريق قائد السيتزين فينسينت كومباني برأسية رائعة من ركلة ركنية، لتصبح النتيجة 2-0 للسيتي في الدقيقة 79.
وبعد أكثر من تسديدة رائعة من جانب السيتي، أشرك أصحاب الأرض بوني مكان أجويرو، وسرعان ما أضاف الفريق المتألق الهدف الثالث عن طريق فيرناندينهو من تسديدة صاروخية تسكن شباك تشيلسي وتصبح النتيجة 3-0 في الدقيقة 85.
قام تشيلسي بمحاولات يائسة على أمل تقليص النتيجة في الدقائق الأخيرة، لكن بدون جدوى لينتهي اللقاء بفوز مستحق للسيتي بنتيجة ثلاثية نظيفة.



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.