وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

شهداء وجرحى بانفجار سيارة مفخخة وسط العاصمة بغداد



image

البزوني: زيارة العبادي الى البصرة لطمأنة الشركات النفطية الأجنبية العاملة بالمحافظة

وكالة بغداد تايمز (بتا):

أعلنت رئاسة مجلس محافظة البصرة، مساء الثلاثاء، أن زيارة رئيس الوزراء حيدر العبادي “المفاجئة” الى المحافظة جاءت لطمأنة الشركات النفطية الأجنبية العاملة فيها بعد تعرضها الى مضايقات وتهديدات، كما أكدت تعهد العبادي بتمويل مشاريع لتخليص البصريين من أزمة ملوحة المياه التي عصفت بالواقع الزراعي وتسببت بمعاناة إنسانية كبيرة.

وقال رئيس مجلس المحافظة صباح حسن البزوني خلال مؤتمر صحافي عقده، بمكتبه، في ساعة متأخرة من الليل، وحضرته وكالة “بغداد تايمز”، إن “البصرة لأهميتها الاقتصادية الكبيرة فقد زارها العبادي ليطلع على أوضاع الشركات النفطية العاملة فيها بعد تعرضها الى تهديدات ومضايقات، كما ناقش مع الحكومة المحلية مطالب المتظاهرين، وبهذا الصدد تعهد بتمويل مشاريع لحل أزمة ملوحة المياه تشمل بناء محطات للتحلية”، مبيناً أن “التهديدات والمضايقات التي تعرضت لها الشركات النفطية الأجنبية، وبخاصة شركة (لوك أويل)، تضمنت قطع طرق مؤدية الى مواقع عملها من قبل محتجين يطالبون بالتوظيف”.

ولفت البزوني الى أن “شركة (لوك أويل) الروسية سبق وأن هددت بالرحيل عن البصرة بسبب المضايقات التي طالتها”، مضيفاً أن “رئيس الوزراء تمكن من طمأنة الشركات النفطية الأجنبية، كما انه وجه القوات الأمنية في المحافظة بتكثيف جهودها لتحقيق الأمن والاستقرار في المناطق التي توجد فيها منشآت نفطية”.

وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي وصل ظهر يوم أمس الى البصرة عبر مطارها الدولي قادماً من العاصمة بغداد في زيارة مفاجئة لم تكن الحكومة المحلية بشقيها التنفيذي والتشريعي على علم مسبق بها، وما أن وصل حتى توجه الى حقل غرب القرنة (2) الذي تتولى تطويره شركة (لوك أويل) الروسية، والتي تواجه منذ أيام احتجاجات من سكان بعض المناطق القريبة من موقع الحقل النفطي للمطالبة بتوظيفهم واستبعاد العمالة الوافدة من محافظات أخرى.

وتوجه العبادي الى مقر قيادة العمليات الواقع في منطقة المعقل، وفيه عقد اجتماعاً مغلقاً مع مسؤولين محليين، منهم المحافظ ورئيس وبعض أعضاء مجلس المحافظة.

ولم يسمح لجميع الصحفيين والإعلاميين البصريين بتغطية ولو جانب من الزيارة، ما أثار امتعاضهم واستغرابهم.



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.