وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

مجلس النواب يبدأ التصويت على قانون الموازنة العامة لعام 2017



خارطة محافظة صلاح الدين
خارطة محافظة صلاح الدين

التركمان يعيدون فتح طريق كركوك – بغداد ويهددون بقطعه مره اخرى اذا لم يتم تلبيه مطالبهم

 

وكالة بغداد تايمز (بتا)

أعلن نائب محافظ صلاح الدين محمد قوجا، السبت، أن المتظاهرين التركمان أعادوا فتح طريق كركوك- بغداد الدولي بعد قطعه لمدة 24 ساعة، فيما أكد مسؤول منظمة بدر في قضاء طوزخورماتو أن المتظاهرين أمهلوا الحكومة إسبوعاً واحداً لتلبية مطالبهم وبعكسه فسيتم قطع الطريق مرة اخرى.

وقال قوجا في تصريح لوكالة “بغداد تايمز” إن “المتظاهرين التركمان في قضاء طوزخورماتو أعادوا فتح الطريق، صباح اليوم، بعد قطعه لمدة 24 ساعة”، مبيناً أن “حركة السير عادت بشكل طبيعي”.

وأضاف قوجا أن “مطالب التركمان ليست صعبة التحقيق، فهم يطالبون بعدم تهميشهم في الحكومة لأنهم ومنذ عام 2003 يتعرضون للتهميش والقتل المبرمج على ايدي عصابات داعش، كما يطلبون التمثيل الحقيقي لهم في بتسليم المكون التركماني وزارة في التشكيلة الوزارية لإيصال صوتهم في الحكومة”.

وأكد قوجا أنه “إلتقى بالمتظاهرين، وأن محافظ صلاح الدين رائد الجبوري خوله صلاحيات التفاوض ونقل مطالبهم الى رئيس الوزراء لغرض تنفيذها”.

من جانبه، قال مسؤول منظمة بدر في قضاء الطوز عاطف النجار في تصريح لوكالة “بغداد تايمز”، إن “التركمان كان ممثلهم في الحكومة وزير حقوق الانسان محمد مهدي البياتي، ولكن إلغاء الوزارات دون إعطاء حقيبة وزارة للتركمان ولد غضباً جماهيرياً في قضاء الطوز، حيث قامت الجماهير الغاضبة بقطع الطريق الدولي من قضاء الطوز ومنعت مرور المركبات احتجاجاً على تهميش التركمان في التمثيل الحكومي”.

وأوضح أن “مطالب التركمان هي تمرير قانون حقوق التركمان في البرلمان بأسرع وقت ممكن لكي يأخذ حيز التنفيذ، وإستحداث محافظة طوز خورماتو في البرلمان العراقي قانونيا كونها مهيأة من جميع النواحي”.

وأضاف أن “إيصال صوت المكون التركماني يكون من خلال وجود ممثل لهم في مجلس الوزراء وإنصافهم في كافة مؤسسات الدولة، والاخذ بنظر الاعتبار زيادة عدد المقاتلين التركمان في المناطق التي يسكنها الأغلبية التركمانية”.

وتابع أن “وزير حقوق الانسان محمد مهدي البياتي إتصل بالمتظاهرين وطلب منهم فتح الطريق بين كركوك وبغداد وتم الاتفاق على فتحه”، مؤكداً بالقول “أمهلنا الحكومة اسبوعاً واحداً ينتهي الجمعة المقبل، وفي حال عدم تلبية المطالب فسيتم قطع الطريق مرة ثانية”.

وكان مصدر مطلع في محافظة كركوك أفاد، أمس الجمعة (21 آب 2015)، بأن مجموعة من المواطنين التركمان قطعوا الطريق الدولي الرابط بين كركوك وبغداد بالمركبات الطويلة والخيم، لافتا الى أن هذا القطع تسبب بتوقف تام لحركة النقل التجاري وتجمع مئات السيارات في منقطة جسر سرحة قرب ناحية آمرلي بقضاء الطوز شرقي محافظة صلاح الدين.



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.