وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

شهداء وجرحى بانفجار سيارة مفخخة وسط العاصمة بغداد



قيس الخزعلي

الخزعلي يدعو الرئاسات الثلاث الى تعديل الدستور ويبدي قلقه من عدم الأستجابة لمطالب المتظاهرين

وكالة بغداد تايمز (بتا)

دعا الأمين العام لحركة عصائب أهل الحق الشيخ قيس الخزعلي، الأربعاء، خلال لقاء جمعه مع الرئاسات الثلاث إلى تعديل الدستور، وفيما أبدى قلقه من عدم الاستجابة لمطالب المتظاهرين، حذر من سعي بعض الأطراف لـ”حرف” التظاهرات عن مسارها.

وقال الخزعلي في بيان صدر على هامش لقائه رئيس الجهورية فؤاد معصوم وتلقت وكالة “بغداد تايمز”، إن “تعديل الدستور سيكون المفتاح لحل اغلب الأزمات التي تعاني منها البلاد”، داعيا معصوم إلى أن “يقوم بدوره لتلبية مطالب الجماهير مضافا إلى دور رئيس الوزراء بل اشتراك الرئاسات الثلاث في ذلك كل حسب صلاحياته الدستورية”.

وأكد الخزعلي “أحقية التظاهرات ومطالبها كونها ضمن سقف الدستور”، مشيرا إلى “وجود مخاوف من انتقالها إلى المرحلة الثانية”.
وأبدى قلقه من “عدم استجابة الحكومة لمطالب المتظاهرين”، محذرا في ذات الوقت من “سعي بعض الأطراف لحرف التظاهرات عن مسارها الصحيح”.

وفي سياق متصل، لفت الخزعلي خلال لقائه رئيس الوزراء حيدر العبادي في بغداد إلى “ضرورة تنفيذ مطالب المتظاهرين وإيجاد حلول سريعة للازمات في البلاد”، داعيا إلى “أهمية إعادة تعيين المدراء العامين بالدوائر الحكومية بإشراف لجان تمثل المتظاهرين حتى تضمن عدم حصول المحاصصة ومن ثم الفساد في عملهم”.

وشدد على “الإسراع بنقل الصلاحيات إلى الحكومات المحلية في المحافظات”، مبينا في ذات الوقت أهمية “دعم فصائل الحشد الشعبي المقاوم بالعدة والعدد بما يتناسب مع التحديات التي يخوضها”.

إلى ذلك، طالب أمين عام العصائب لرئيس مجلس النواب سليم الجبوري بـ”الاتفاق على مشروع إصلاح بمستوى التحديات التي تواجه البلاد”، موضحا أن “داعش عملت على إثارة الفتنة بالبلاد لاسيما في المناطق المشتركة، إلا أن وجودها وحد العراقيين جميعا عندما تطوع الجميع لمقاتلتها”.

واقترح الخزعلي أن “يقوم البرلمان بتشكيل لجنة تستمع إلى طلبات المتظاهرين وتطلع عليها حتى يقوم البرلمان بدوره بشكل مباشر في الإصلاح”.



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.