وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

مجلس الوزراء يعلن تعطيل الدوام الرسمي يوم الاحد المقبل



مجلس الامن الدولي
مجلس الامن الدولي

مجلس الامن يعد استخدام “العنف الجنسي” كوسيلة من وسائل الحرب في العراق وسوريا

وكالة بغداد تايمز (بتا)

عد مجلس الامن الدولي،السبت، استخدام “العنف الجنسي” كوسيلة من وسائل الحرب في العراق وسوريا، “جريمة حرب”، فيما دعا جميع اطراف النزاعات المسلحة في المنطقة الى تمكين المرأة وحماية المدنيين من خطر تلك “الافعال البغيضة”، طالب المجتمع الدولي للمساهمة بتقديم المساعدات الانسانية للعراق وسوريا.
وقال مجلس الامن  في بيان تلقت وكالة “بغداد تايمز”، انه “يستنكر استخدام العنف الجنسي كوسيلة من وسائل الحرب في سوريا والعراق والمتمثل خاصة بطرق الاستعباد والعنف الجنسي المتعلق أو الناتج عن الزواج القسري، وحث جميع اطراف النزاعات المسلحة على ان تتخذ الخطوات العملية لحماية المدنيين من مثل هذه الافعال البغيضة”.

واضاف البيان، ان “الاغتصاب وغيره من اعمال العنف الجنسي في النزاعات المسلحة تمثل جرائم حرب وتشكل انتهاكات جسيمة لاتفاقيات جنيف”، داعياً “المجتمع الدولي الى تقديم المتورطين بهذه الجرائم للمساءلة”.

وشدد المجلس، بحسب البيان، على “ضرورة قيام جميع الاطراف المعنية في المنطقة والاخذ بالحسبان تمكين المرأة وتوفير الحماية لهن من مخاطر العنف الجنسي، في الوقت الذي يقومون فيه بمكافحة الارهاب وتحقيق السلام وحل النزاعات” .

وابدى مجلس الامن، “رغبته الملحة بإنهاء النزاعات في المنطقة لوضع حد لفرص ارتكاب العنف الجنسي”، داعياً المجتمع الدولي الى “المساهمة بتلبية مناشدات الامم المتحدة لتقديم المساعدات الانسانية للعراق وسوريا”.

وكانت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة المعنية بالعنف الجنسي في حالات الصراع، زينب بانغورا، قد اطلعت مجلس الامن الاسبوع الماضي، على نتائج زيارتها لمنطقة الشرق الاوسط والفظائع التي يرتكبها مسلحو تنظيم (داعش) الذين جعلوا العبودية الجنسية تجارة تدر عليهم ملايين الدولارات.



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.