وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

مجلس الوزراء يعلن تعطيل الدوام الرسمي يوم الاحد المقبل



image

محيبس: مسألة تعديل الدستور ليست سهلة ويصف الدستور العراقي بالجامد الذي يصعب تعديلة

 

وكالة بغداد تايمز (بتا)
رأى النائب عن التحالف الوطني رزاق محيبس ان الدستور العراقي يصنف من الدساتير الجامدة، فيما بين ان هذه الدساتير تعتبر من النوع الذي يصعب تعديلها.
وقال محيبس في تصريح لوكالة “بغداد تايمز”، ان الدساتير الجامدة تحتاج لثلثين من المحافظات كي تقر التعديلات عليها، لافتا إلى أن بعض المواد الدستورية بأمس الحاجة إلى تعديلات لان وجودها الان سبب ارباك في ادارة الدولة، ومنها مثلا المادة 112 التي تتعلق بادارة الثروة النفطية، مبينا ان هذه المادة تسببت بأزمة ادارية بين المركز وكردستان حيث انها تفتقر إلى كلمة ” الحقول المستقبلية ” وتم استغلال هذه الثغرة القانونية من قبل كردستان.
ولفت إلى ان “هناك بعض المواد الاخرى فيها ثغرات قانونية ينبغي مراجعتها وتعديلها وبالتالي، مشيرا إلى ان ائتلافه مع التعديلات الدستورية لكن هذا الامر متعلق بالحكومة والبرلمان من خلال تشكيل لجنة مشتركة من فقهاء وخبراء القانون من اجل مراجعة الدستور والعمل على طرح التعديلات في هذه المواد”.
واضاف ان “تعديل الدستور مسألة غير سهلة وتحتاج إلى وقت طويل لاتمامها لا يقل عن سنة واحدة، مؤكدا ان الموضوع يحتاج إلى استفتاء وهذه الاستفتاء يحتاج إلى تحضيرات من قبل مفوضية الانتخابات واموال كثيرة، فضلا عن التثقيف بهذا الصدد”.
يذكر ان رئيس الوزراء حيدر العبادي طالب خلال احتفالية يوم الشباب العالمي في شهر آب الماضي بالحصول على تفويض بتغيير الدستور.
يشار الى أن الدستور العراقي تم إقراره عام 2005 بعد إجراء استفتاء عام في المحافظات العراقية كافة.



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.