وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

مجلس الوزراء يعلن تعطيل الدوام الرسمي يوم الاحد المقبل



image

صحف اليوم تهتم بتظاهرات الجمعة السادسة في بغداد وانعقاد مؤتمر الدوحة ورفض العراق له

وكالة بغداد تايمز (بتا)

اهتمت الصحف الصادرة في العاصمة بغداد، صباح السبت، بانعقاد مؤتمر الدوحة ورفض العراق له وتشديده على احترام السيادة، وتظاهرات الجمعة السادسة في بغداد للمطالبة بالاصلاح، واتهام العبادي الفاسدين وأصحاب الجريمة المنظمة بالقيام بأعمال الخطف ببغداد.
وقالت صحيفة المدى إن “عشرات الآلاف من المواطنين تظاهر، أمس، في محافظات وسط وجنوب البلاد، مطالبين بإصلاح القضاء والقضاء على الفساد، فيما أطلق متظاهرو محافظة واسط شعار للصبر حدود خلال احتجاجهم”.
وأضافت ان “آلاف المتظاهرين تجمعوا في ساحة التحرير وسط بغداد، ورفعوا شعارات تطالب بإصلاح القضاء ومحاسبة الفاسدين، كما طالبوا ان تكون الاصلاحات حقيقية وملموسة وتطال رموز الفساد وليست سطحية”.
وأشارت إلى أن “عدداً من المتظاهرين رفعوا لافتات تحذر مجلس النواب من تمرير قانون الحرس الوطني، ولافتات اخرى أدانت مؤتمر الدوحة”.
وأوضحت أن “في كربلاء، تظاهر الآلاف من أهالي المحافظة، للمطالبة بإعلان حالة الطوارئ وإصلاح القضاء ومحاسبة الفاسدين، فيما دعوا رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي إلى استثمار تفويض الشعب ودعم المرجعية لإجراء إصلاحات حقيقية”.
ونقلت صحيفة الصباح الجديد عن العبادي خلال كلمته في المؤتمر الاول لمشروع المصالحة الوطنية لمناطق حزام بغداد، قوله إن “هناك مشاريع خارجية تهدف لإثارة صراع بين الطوائف وبين المحافظات وداخل المحافظة كذلك، وهو ما يسعى اليه اصحاب هذه المشاريع الخطيرة للتفرقة في ما بيننا والتناحر والخلاف والتشرذم”.
وأضاف العبادي “انني لن اتهاون في ملاحقة الفساد والفاسدين لحين القضاء عليهم وسابقى اطاردهم، مشيراً الى أن هؤلاء يحاولون التقليل من شأن الاصلاحات لانها تمسهم ويريدون ان يعرضوا وضع البلد للخطر”.
واتهم رئيس الوزراء “الفاسدين وأصحاب الجريمة المنظمة بالقيام بأعمال الخطف التي شهدتها العاصمة بغداد أمس”.
شدداً بالقول “انني اصدرت اوامر بالتعامل مع هؤلاء كما يتم التعامل مع الارهابيين”.
فيما قالت صحيفة الصباح إن “مصدر مقرب من رئيس الوزراء حيدر العبادي اكد رفض العراق مؤتمر الدوحة الذي عقد من دون تنسيق مع الحكومة، داعيا رئيس البرلمان سليم الجبوري والاطراف السياسية الى عدم المشاركة فيه”.
ونقلت الصباح عن المصدر قوله إن “المؤتمر المنعقد في قطر جاء من دون تنسيق تفصيلي مع العراق ودعونا الاطراف السياسية إلى عدم المشاركة فيه وابلغنا رئيس مجلس النواب بعدم المشاركة فيه تجسيداً لوحدة الموقف الوطني”.
وأضاف أن “رئيس الوزراء حيدر العبادي والحكومة العراقية على علاقات منفتحة مع دول الإقليم ولكننا نرفض التدخل بالشؤون الداخلية للعراق، مشددا على احترام سيادة العراق ومراعاة السياقات الرسمية في التعامل معه إلى ذلك بحث رئيس مجلس النواب الدكتور سليم الجبوري مع رئيس الوزراء القطري ووزير الداخلية عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني دعم العملية السياسية في العراق وملف المصالحة الوطنية”.



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.