وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

مجلس الوزراء يعلن تعطيل الدوام الرسمي يوم الاحد المقبل



image

الصحف العراقية تهتم بتدابير الجديدة لتجاوز الأزمة المالية وانسحاب العبادي من جلسة البرلمان

وكالة بغداد تايمز (بتا)
اهتمت الصحف الصادرة في العاصمة بغداد، صباح السبت، بانسحاب رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي من جلسة مجلس النواب، وتدابير جديدة لتجاوز الأزمة المالية، والزام البنك المركزي العراقي المصارف بنشر بيانات القروض تحقيقاً للشفافية.
وقالت صحيفة المدى إن “على بعد بضعة امتار من مبنى مجلس النواب تلقى رئيس الوزراء حيدر العبادي مكالمة هاتفية، مصدرها احد المقربين منه، تحذره من حضور جلسة الاستضافة المتفق عليها مسبقا. يأتي هذا بعد توجه بعض الاطراف الشيعية لمساءلة رئيس الوزراء حول مشاركة احد مستشاريه في مؤتمر الدوحة، في مسعى لسحب التفويض الذي منح له في آب الماضي”.
وأضافت أن “مجلس النواب صوت، في 11 آب الماضي، بالإجماع على الحزمة الأولى من الإصلاحات الحكومية التي تتضمن تفويضا في تقليص أعداد الحمايات، وإلغاء مناصب نواب رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء”.
وأشارات إلى أن “مصادر برلمانية كشفت عن ان العبادي وقبل وصوله إلى مقر مجلس النواب ببضعة امتار، تلقى مكالمات هاتفية من بعض النواب المحسوبين على فريقه يحذرونه من حضور جلسة الاستضافة المقررة في تمام الساعة الواحدة ظهرا من يوم الخميس”.
واضافت المصادر البرلمانية، التي تحدثت شريطة الابقاء على هويتها طي الكتمان، بأن “تحذيرات النواب للعبادي جاءت بعد الحراك الذي قادته بعض الكتل السياسية في أروقة كافتريا البرلمان حول إمكانية الغاء التفويض البرلماني في جلسة الاستضافة”.
وقالت صحيفة الصباح أن “الاصوات الداعـــــــمة لاصـلاحات رئـــــــيس الوزراء الـــــدكتور حــــــــيدر العبــــــــادي، تتـــــصاعد ويزداد معــــها دعــــــم المرجعية الدينية لهذه الخــــــطوات ومنها قرار خفـــــــض رواتـــــب المســــــؤولين، يقابل ذلك اصـــرار حـكومي على المضي قدما في الاصــلاحات دون التـــــأثر بالازمة المالــــية النـــاجمة عـــن انـخفاض اسعار بيع النفط الخام في الاسواق العالمـــية”.
وأضافت أن “مصدر مطلع كشف عن توجه مجلس الوزراء لاصدار قرارات مهمة تتعلق بتدابير مالية لتقوية الوضع الاقتصادي للبلد، ابرزها سلم الرواتب الجديد الذي يلغي الفروقات في رواتب الموظفين”.
وأشارت إلى أن “المصدر رجــــــح اصـــــــدار هذه القرارات خلال الاسبوع الحالي اذا اكـــــملت اللـــــــــجان المخـــــــتصة عملها، لاسيما ان العــــــــبادي ابـــــــــــلغ مســــــتشاريه بجلسة عقــــــــــدت قبل ايام عــــــــزمه المـــــضي بـــــاصلاح الاقتصاد العــراقي واتخاذ القــــــــــرارات الـــصائـــــبة مهما كـــــــلفه الأمر، مع تــــــــــأكيده عـــــــلى قــــــــــدرة العراق على تجــــــاوز الازمة المـــالية”.
اما صحيفة الصباح الجديد فقد اكدت أن “البنك المركزي العراقي قرر، أمس الجمعة، إلزام المصارف بنشر البيانات المتعلقة بالقروض المالية كافة، عازياً السبب الى أهميتها في تحقيق الشفافية والرقابة”.
ونقلت عن محافظ البنك المركزي علي العلاق في بيان قوله، إن “البنك المركزي ألزم المصارف كافة بنشر البيانات عن كل القروض التي تمنحها أولاً بأول”.
وأضاف العلاق، أن “ذلك يأتي تحقيقاً للشفافية والرقابة المجتمعية”.
ودعت المرجعية الدينية، أمس الجمعة (11 أيلول 2015)، الى متابعة مبلغ خمسة ترليونات دينار التي اقرضتها الحكومة للبنك المركزي مؤخراً، مشددة على ضرورة اتباع إجراءات صارمة في صرف تلك المبالغ الى المصارف الزراعية والصناعية وصندوق الإسكان.



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.