وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

شهداء وجرحى بانفجار سيارة مفخخة وسط العاصمة بغداد



image

الصحف العراقية تهتم بتشريع العبادي خطة استراتيجة لمكافحة الفساد وتنفيذ الأميركان أول مهمة استطلاع قرب الرمادي

وكالة بغداد تايمز (بتا)
اهتمت الصحف الصادرة في العاصمة بغداد، ،الثلاثاء، بتشريع رئيس الوزراء حيدر العبادي بتنفيذ خطة او ستراتيجية لمكافحة الفساد، ودعوته لشراكة حقيقية بين القطاعين العام والخاص للنهوض بالاقتصاد الوطني، وتنفيذ الأميركان أول مهمة استطلاع قرب الرمادي.
وقالت صحيفة المدى إن “القوات الأميركية للمرة الاولى بدأت منذ وصولها الى الانبار في حزيران الماضي، الخروج بجولات استطلاعية في مناطق الخالدية والحبانية القريبتين من القاعدة العسكرية”.
وأضافت أنه “لا يمكن الجزم حتى الان فيما لو كانت القوات الأميركية ستشارك في معارك برية الى جانب القوات العراقية في محاولتها استعادة الرمادي”.
وأشارت إلى أن “اطرافا مطلعة في الانبار ترجح ذلك وبقوة، وتقول ان نسب مشاركة القوات الغربية في المعركة التي طال انتظارها ستكون متدنية لكنها “مؤثرة”. وتتوقع تلك الاطراف ان يعمل الجيش الأميركي في الرمادي بنفس “سيناريو” عملياتها قبل الانسحاب، من خلال مرافقتهم القطعات العراقية لتقديم المشورة والتخطيط والدعم اللوجستي والمعلوماتي”.
وأوضحت ان “بالمقابل لايرى مسؤولون محليون وجهات عشائرية مؤشرات تؤكد مشاركة القوات الأميركية في معركة تحرير الرمادي، متوقعين ان يقتصر دورها على تقديم الاستشارات والتدريب، ولاتزال العمليات العسكرية في الرمادي متوقفة منذ اتساع الاحتجاجات الشعبية في العراق في آب الماضي. في حين يعزو مختصون بالشأن العسكري اسباب تعطل العمليات الى تعثر بعض القوات في محاصرة الرمادي حتى الان، ما تسبب بخسائر كبيرة في صفوف الجيش ومقتل واصابة قيادات كبيرة الشهر الماضي”.
فيما قالت صحيفة الصباح إن “ضمن حزم الاصلاحات التي تنفذها الحكومة شرع رئيس الوزراء حيدر العبادي بتنفيذ خطة او ستراتيجية لمكافحة الفساد تقسم الى عدة مفاصل وتطبق بشكل واسع”.
وأوضحت انها علمت من مصدر مطلع ان “الستراتيجية تتم عبر مسارين، الاول ملاحقة الفاسدين من مسؤولين كبار الى اسفل، والمسار الثاني محاسبة جميع الفاسدين في مفاصل الدولة من الموظف الصغير الى مدير الدائرة.وتطبق الخطة من خلال مراجعة جميع حالات الفساد واتخاذ قرارات قضائية بشأنها والتعاون بين مختلف الجهات الرقابية والموظفين والمواطنين للكشف عن حالات التلاعب والتزوير والفساد الاداري والمالي، بحسب المصدر”.
وأشارت إلى أن “الستراتيجية لم تغفل ملاحقة المتورطين بالفساد الموجودين في الخارج، بل وضعت اجراءات لمحاسبتهم واسترجاع الاموال”.
فيما قالت صحيفة الصباح الجديد إن “بعد اطلاق رئيس الوزراء حيدر العبادي لحزمتين من الاصلاحات السياسية والاقتصادية برزت في الآونة الأخيرة العديد من التحديات الكبيرة لتواجه مسيرة الاصلاحات، وابرزها ادارية وتشريعية يضاف اليها مواقف غير داعمة من قبل شركاء في العملية السياسية، وفي مناسبات عديدة عبّر رئيس الوزراء عن صعوبة تطبيق الاصلاحات، غير انه اعلن اصراره على المضي بها.. وفي هذا السياق أكد العبادي، أمس الاثنين، عدم إمكانية نهوض البلد من دون شراكة حقيقية بين القطاعين العام والخاص، مشيراً إلى أن الجهلة وأصحاب الامتيازات سيقفون بوجه محاولات التحرك نحو مجتمع أفضل”.
ونقلت عن العبادي في كلمة له خلال انطلاق اعمال الورشة الثانية لتنفيذ الاصلاحات في العراق للنهوض بالقطاع الزراعي لدعم الاقتصاد الوطني، قوله إنه “كلما ازدادت حلقات التعقيدات الادارية ازدادت حلقات الفساد”.
وشدد العبادي على “عدم إمكانية نهوض البلد من دون شراكة حقيقية بين القطاعين العام والخاص”.



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.