وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

مجلس النواب يبدأ التصويت على قانون الموازنة العامة لعام 2017



image

الصحف العراقية تهتم بإعتذار العبادي عن الحضور الى البرلمان ومقدار عجز الموازنة الاتحادية للعام المقبل

وكالة بغداد تايمز (بتا)

اهتمت الصحف الصادرة ، اليوم الخميس، بالموازنة الاتحادية للعام القادم ومقدار العجز فيها، واعتذار رئيس الوزراء حيدر العبادي عن حضور جلسة البرلمان وحادثة الاعتداء على نائبين في مقر وزارة التربية.
وقالت صحيفة الصباح الحكومية, ان”حجم موازنة 2016 التي ارسلتها وزارة المالية الى مجلس الوزراء 113.5 بلغ ترليون دينار عراقي (99.65 مليار دولار) مع عجز قدره 29.4 ترليون دينار (25.81 مليار دولار.
وقالت الوزارة في بيان حصلت «الصباح على» نسخة منه، امس: انه تم احتساب الايرادات الناجمة عن تصدير النفط الخام لموازنة العام المقبل على اساس سعر قدره 45 دولارا للبرميل الواحد وبتصدير يصل الى 3.6 ملايين برميل يوميا، بضمنها 250 الف برميل يوميا من اقليم كردستان و300 الف برميــــل يوميــــــــا عن كميات النفط المنتج من حقول كركوك.
وأضافت الوزارة في بيانها ان الايرادات المقدرة للموازنة ستكون 84 ترليونا و73 مليارا و557 مليونا و138 الف دينار»، وان «العجز سيتم سده من خلال القروض والسندات واستخدام حقوق السحب الخاص}.
واوضحت ان, “النفقات للمشاريع الاستثمارية تبلغ 30 ترليونا و480 مليارا و517 مليونا و102 الف دينار ، في حين سيخصص 83 ترليونا و25 مليارا و254 مليونا و216 الف دينار للنفقات التشغيلية.
ولفتت الوزارة الى انه سيخصص 2 دولار عن كل برميل نفط خام منتج في المحافظة و2 دولار عن كل برميل نفط مكرر في المصافي و2 دولار عن كل 150 مترا مكعبا منتجا من الغاز الطبيعي للمحافظات المنتجة”.
فيما قالت صحيفة الزوراء, ان”مجلس النواب انهى جلساته الاعتيادية يوم امس بعد التصويت على قانون مكافحة غسيل الاموال وتمويل الارهاب وتأجيل التصويت على تعديل قانون الاستثمار ليرفع جلسته لاحقا مع حلول عطلة عيد الاضحى الى التاسع والعشرين من الشهر الحالي. لكن حادثة الاعتداء على نائبين عن ائتلاف دولة القانون من قبل حماية وزير التربية القت بظلالها على الاروقة البرلمانية التي تفاعلت سريعا مع الحادث بعد ان شهدت كافتيريا مجلس النواب مشادات كلامية حادة بين نواب عن التحالف الوطني ونواب تحالف القوى العراقية عقب رفع جلسة البرلمان امس.
وذكر مراسل”الزوراء” ان “المشادات جاءت على اثر حادثة اعتداء حماية وزير التربية على النائبين عواطف نعمة وحيدر المولى اللذين كانا قد زارا الوزارة”. وافاد ان “النواب انقسموا بين مؤيدين لاتخاذ اجراءات رادعة وحازمة بحق اي مسؤول تعتدي حمايته على النواب وبين معارضين كانوا يبررون لوزير التربية عدم مسؤوليته عن اخطاء عناصر حمايته”.
لكن نوابا اخرين ذكروا لـ “الزوراء” ان “الاحداث تطورت لاحقا بعد انضمام النائبين عن ائتلاف دولة القانون حيدر المولى وعواطف نعمة، الى اجتماع مغلق مع هيئة رئاسة مجلس النواب بحضور لجنة الامن والدفاع البرلمانية”. وذلك على اثر تعرضهما لمحاولة اعتداء قيل انها كادت ان تتحول الى عملية اختطاف فاشلة بالقرب من مبنى وزارة التربية.
فيما قالت صحيفة المدى, ان” مجلس النواب تلقى ، امس، صدمتين وجههما كل من رئيس الوزراء حيدر العبادي، عندما اعتذر لجلسة استضافته للمرة الثانية، ووزير التعليم العالي حسين الشهرستاني الذي اصبح يدير وزارتين بعد الترشيق الحكومي الاخير.
وكان البرلمان على موعد مع العبادي، الخميس الماضي، لتوضيح اجراءات الاصلاح التي اتخذها في آب الماضي، فضلا عن مساءلته بشأن التزامه بالسقوف الزمنية. الا ان رئيس الوزراء اعتذر في اللحظات الاخيرة عن الحضور الى البرلمان متعذرا بـ”حالة طارئة”.
وكانت مصادر برلمانية تحدثت لـ(المدى)، مطلع هذا الاسبوع، عن ان “بعض الكتل الشيعية كانت عازمة على محاسبة العبادي ومساءلته عن إرسال مستشاره الخاص لشؤون المصالحة الوطنية إلى قطر ومشاركته في مؤتمر الدوحة الذي حضرته شخصيات معارضة للعملية السياسية”. لكن مقربين من رئيس الوزراء اكدوا ان الاخير اعتذر الى رئيس مجلس النواب سليم الجبوري عن الحضور قبل ايام من الموعد.
ويسود التوتر والجمود بين العبادي والجبوري على خلفية زيارة قام بها الاخير الى العاصمة القطرية الدوحة اثارت جدلا حكوميا وبرلمانيا واسعا. واكد الجبوري ان زيارته الى قطر تمت بتنسيق مع رئيسي الحكومة والجمهورية”.



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.