وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

مجلس الوزراء يعلن تعطيل الدوام الرسمي يوم الاحد المقبل



وزير الاعمار والاسكان طارق الخيكاني (ارشيف)
وزير الاعمار والاسكان طارق الخيكاني (ارشيف)

وزارة الإعمار تكشف عن قرب المباشرة بإعادة إعمار المناطق المحررة من خلال قرض البنك الدولي

وكالة بغداد تايمز (بتا)

كشف وزير الاعمار والإسكان طارق الخيكاني، الخميس، عن قرب المباشرة بإعادة إعمار المناطق المحررة من خلال قرض البنك الدولي، مؤكداً إعادة تشغيل 80% من معامل الوزارة المتوقفة.
وقال الخيكاني خلال مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس مجلس محافظة بابل حيدر الزنبور وتابعته وكالة “بغداد تايمز” إن “الوزارة ستباشر قريبا بإعادة إعمار المناطق المحررة في محافظات صلاح الدين وديالى وبابل، من خلال قرض البنك الدولي البالغ 140 مليون دولار”، مبينا أن “الوزارة ملزمة بإعادة إعمار تلك المناطق وتأهيلها من اجل إعادة النازحين”.
وأضاف الخيكاني، أن “هناك توجيهاً لجميع تشكيلات الوزارة للقيام بعمليات تنظيف وتبليط واكساء شوارع ورفع النفايات في عدد من المحافظات ومنها بابل، بالاستعانة بالآليات التي تمتلكها الوزارة والشركات التابعة لها”، لافتاً إلى أن “محافظة بابل تحتاج إلى جهد كبير لارتقاء بها”.
وأكد الخيكاني، أن “الوزارة تمكنت من إعادة العمل في 80% من مصانعها المتوقفة منذ عام 2003″، مشيرا الى أن “زيارته الى محافظة بابل تأتي كجزء من برنامج معد لزيارة المحافظات من اجل النهوض بواقعها الخدمي والعمراني، والتباحث حول المشاريع والمشاكل التي تعترض العمل والوقوف على احتياجات ومشاكل الدوائر التابعة للوزارة”.
ولفت الخيكاني، إلى أن “الوزارة تعمل على نقل الصلاحيات للمحافظات وفق الأسس المقررة من خلال اجتماعات عديدة عقدت لتحديد الوظائف وآليات النقل”، عاداً أن ذلك “لتسهيل عملية النهوض بواقع المدن”.
من جانبه قال رئيس مجلس بابل حيدر الزنبور، إن “مجلس المحافظة شكل لجاناً مشتركة مع وزارة الاعمار والإسكان لبحث ملف الصلاحيات من الوزارة إلى الحكومة المحلية في بابل”، مبيناً أن “الأسبوع المقبل سيشهد الإعلان عن الصلاحيات التي سيتم نقلها”.
وأضاف الزنبور، أن “الوزارة وافقت على مساعدة المحافظة في اكساء عدد من الطرق وتأهيل المجاري وإعادة تأهيل عدد من الأبنية بالتنسيق مع الدوائر والشركات التابعة لها في المحافظة”.



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.