وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

مجلس الوزراء يعلن تعطيل الدوام الرسمي يوم الاحد المقبل



إنقاذ 487 مهاجراً معظمهم من جنسيات عربية
إنقاذ 487 مهاجراً معظمهم من جنسيات عربية

ليبيا .. إنقاذ 487 مهاجراً معظمهم من جنسيات عربية

وكالة بغداد تايمز (بتا):

وكالات

أعلنت قوات خفر السواحل الليبية أنها أنقذت الأحد 215 مهاجراً بينهم أكثر من 50 امرأة كانوا على متن قاربين مطاطيين، بعد يوم من إنقاذ 272 مهاجراً من جنسيات عربية كانوا على متن مركب خشبي.

ونقلت وكالة الأنباء “وال” الموالية للحكومة غير المعترف بها في طرابلس عن المتحدث باسم البحرية الليبية أيوب قاسم قوله إن “جهاز حرس السواحل قطاع طرابلس، تمكن من إنقاذ 215 مهاجراً غير شرعي” الأحد. وأضاف أن المهاجرين “من جنسيات مختلفة”، وأن “من بينهم أكثر من 50 امرأة، وطفل رضيع، كانوا يحاولون الهجرة غير الشرعية على متن قاربين مطاطيين قبالة منطقة سيدي بنور” على بعد حوالي 15 كلم شمال شرقي طرابلس.

وذكر قاسم أن “الأجهزة المعنية قدمت خدماتها للمهاجرين الذين ظهرت عليهم علامات الإعياء الشديد، خاصة النساء”.

وجاءت عملية الإنقاذ هذه بعد يوم من تمكن قوات خفر السواحل الليبية من ضبط “مركب خشبي وإنقاذ 272 مهاجرا غير شرعي من جنسيات عربية مختلفة” كانوا على متنه، بينهم60 امرأة وطفلة في الخامسة من عمرها، وفقاً لقاسم.

كما أوضح المتحدث لوكالة الأنباء أن “المهاجرين غير الشرعيين كانوا يحملون جنسيات المغرب والجزائر والسودان والصومال وتونس ومصر وسوريا”، وأن “مركب المهاجرين تم ضبطه على بعد ثمانية أميال شمال غربي صبراتة (60 كلم غرب طرابلس) فجر السبت”. وتابع قاسم أنه “تم تسليمهم إلى جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية في المنطقة”.

يذكر أنه تم السبت إنقاذ أكثر من 4500 مهاجر كانوا يحاولون العبور إلى أوروبا من السواحل الليبية، خلال 21 عملية مختلفة، كما أعلن خفر السواحل الإيطاليون.

وعبر أكثر من 430 ألف مهاجر ولاجئ البحر المتوسط منذ يناير ولقي نحو 2748 حتفهم أو فقدوا، بحسب آخر أرقام المنظمة الدولية للهجرة التي نشرت في 11 سبتمبر الجاري. وقد وصل نحو 310 آلاف منهم إلى اليونان و121 ألفاً إلى إيطاليا، بحسب المنظمة الدولية للهجرة.



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.