وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

مجلس الوزراء يعلن تعطيل الدوام الرسمي يوم الاحد المقبل



image

الصحف العراقية تهتم بتوجه بغداد نحو تحالف مع موسكو بسبب تردد واشنطن في مواجهة داعش

وكالة بغداد تايمز (بتا)
اهتمت الصحف الصادرة في العاصمة بغداد، صباح الأربعاء، بتوجه بغداد نحو التحالف مع موسكو بسبب تردد واشنطن في مواجهة داعش، وسعي العبادي في نيويورك إلى إجماع دولي لدعم بغداد في مواجهة التنظيم، وتحذيرات من تحويل العراق إلى ميدان تصفيات بين أمريكا وروسيا.
وقالت صحيفة المدى إن “برلمانيين عراقيين يتوقعون وصول الخبراء الروس الى بغداد في اي لحظة بعد ايام قليلة من كشف الستار عن الاتفاق الرباعي الذي اعلن عنه رئيس الحكومة حيدر العبادي قبيل سفره الى نيويورك الاثنين. ويضم التحالف الى جانب موسكو كلا من طهران ودمشق، وسيعمل في موازاة التحالف القديم الذي تقوده الولايات المتحدة والمؤلف من 60 دولة”.
وأضافت أن “الاراء في العراق تتضارب حول الدور الجديد الذي سيلعبه هذا التحالف الذي يتقاطع مع سياسية الولايات المتحدة في المنطقة. وترى اطراف سياسية ان الاعلان عن الحلف الرباعي يفتح الباب امام الرئيس الامريكي للتهرب من مسؤولية دعم العراق والقضاء على التنظيمات الارهابية”.
وأشارت إلى أن “جهات سياسية، معروفة برفضها للتواجد الامريكي، ترحب بالتعاون الدولي الجديد معتبرة انه سيكون عاملا مهما لتسريع خلاص العراق من داعش، متهمة الولايات المتحدة بالتردد في مواجهة التنظيم الارهابي”.
فيما قالت صحيفة الزمان إن “التحالف الكردستاني واتحاد القوى حذر من تحول العراق الى ميدان لتصفية حسابات سياسية واقتصادية بين امريكا وروسيا, فيما رحب التحالف الوطني بالاتفاق الرباعي الامني بين بغداد وطهران ودمشق وموسكو، عازيا سبب ابرام الاتفاق بهذا الوقت الى استفحال تنظيم داعش وتماديه في سياسته الهمجية”.
ونقلت الصحيف عن عضو التحالف الكردستاني زانا سعيد خضر قوله إن “العراق اصبح ميدانا للتصفيات السياسية والاقتصادية بين امريكا وروسيا ودول اخرى وعلى الحكومة النظر بجميع الخطوات التي تتخذها بشأن التحالف الرباعي الجديد وان لا يكون على حساب العراق ولاسيما في ظل وجود دول اصبحت واضحة المعالم في دعمها لداعش بشكل مباشر وتريد قتاله داخل العراق لتصفية حسابات اخرى ولهذا يجب على الحكومة ان لا تسمح بتدخل الجهات الخارجية في شأن العراق الداخلي”.
واضاف ان “العراق بحاجة الى الجهد الاستخباراتي الروسي ولاسيما فيما يخص مقاتلي داعش القادمين من دول الاتحاد السوفيتي السابق ولكن يجب ان يكون هذا الجهد خارج العراق ولا يمس سيادته”.
فيما قالت صحيفة الصباح الجديد إن “رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي بحث خلال زيارته الحالية إلى الولايات المتحدة الاميركية ومشاركته في الجمعية العمومية للامم المتحدة عن الحصول على أكبر قدر من الدعم الدولي لمواجهة تنظيم داعش، وأوصل رسائل إلى عدد من القادة الذين التقاهم خلال اليومين الماضيين بأن الاوضاع لن تسير بنحو صحيح من دون توحيد جهود مكافحة التطرف، فيما أكد ان العراق يسعى جاهداً لتسوية الازمة الاقتصادية التي خلفها التراجع العالمي لاسعار النفط”.
ونقلت الصحيفة عن المتحدّث باسم الحكومة العراقية سعد الحديثي قوله إن “الهدف الاول من مشاركة العبادي في لقاءات الجمعية العمومية للامم المتحدة هو الحصول على دعم دولي لمواجهة تنظيم داعش الارهابي”.
وتابع الحديثي أن “رئيس الوزراء سيطلب تنسيقاً مع المنظومتين الاقليمية والدولية للقضاء على التنظيمات الارهابية التي تجاوز خطرها العراق إلى محيطه وممكن أن يمتد إلى مستويات ابعد”.



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.