وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

مجلس الوزراء يعلن تعطيل الدوام الرسمي يوم الاحد المقبل



صحف عراقية الصحافة العراقية الصحفيين العراقيين
صحف عراقية الصحافة العراقية الصحفيين العراقيين

الصحف العراقية تهتم بنفي التحالف الدولي لإيقاف تعاونه مع العراق وانتقادات العبادي الأخيرة للمالكي

وكالة بغداد تايمز (بتا)
اهتمت الصحف الصادرة في العاصمة بغداد، صباح الثلاثاء، بنفي التحالف الدولي لإيقاف تعاونه مع العراق، وسعي لجنة النزاهة النيابية لاسترجاع عقارات الدولة المشغولة من أحزاب متنفذة، وانتقادات العبادي الأخيرة للمالكي تكشف عن صراع أجنحة داخل الدعوة.

وقالت صحيفة الصباح الجديد إن “إثر مطالبات شعبية لإعادة عقارات الدولة في جميع المحافظات العراقية التي استولى عليها عدد كبير من المسؤولين والاحزاب الحاكمة عقب سقوط النظام المباد التي استغلت لمنافع خاصة لعدة سنوات، تسعى لجنة النزاهة النيابية لمساندة السلطة التنفيذية لاسترجاع هذه الاملاك والعقارات و”استثمارها بسبيل أمثل”.

وأضافت أن “لجنة النزاهة البرلمانية كشفت بأنها ستعمل على استرجاع جميع عقارات الدولة المشغولة من الاحزاب والمسؤولين لغرض استثمارها في جوانب تخدم اقتصاد البلد في ظل الظروف الراهنة التي يمر بها، فيما أوضح ائتلاف دولة القانون بأن قرار رئيس الوزراء حيدر العبادي باستعادة عقارات الدولة التي يسيطر عليها سياسيون واحزاب ومتنفذون في الحكومة خطوة بالاتجاه الصحيح”.

فيما قالت صحيفة المدى إن “الانتقادات غير المباشرة التي وجهها رئيس الوزراء حيدر العبادي إلى حكومة المالكي، لمسؤوليتها عن تبديد ثروات البلاد، عززت الأنباء التي تتحدث عن انشقاقات داخل حزب الدعوة ودولة القانون. وتؤكد اطراف في التحالف الوطني ان حزب الدعوة يشهد صراع اجنحة احدها يتبع المالكي، الامين العام للحزب، والآخر يقف خلف العبادي رئيس الوزراء الذي تسلم رئاسة الحكومة في ظروف غامضة”.

وأضافت ان “اطراف التحالف الوطني الشيعي تحذر من خطورة خروج خلافات الدعوة الى العلن، منتقدين التصريحات التي ادلى بها العبادي ضد سلفه المالكي، مفضلين اللجوء الى القضاء لملاحقة الفساد الذي تحدث عنه”.

وأشار إلى أن “الاطراف الشيعية تعزو “حدة” انتقادات العبادي الى الضغوط التي يواجهها من الشارع والمرجعية التي تطالبه بمواصلة الاصلاحات، متهمين رئيس الوزراء السابق بانه اكثر الاطراف التي تعرقل الاصلاحات. وكان العبادي تحدث، خلال مؤتمر صحفي السبت، عن قيام الحكومات السابقة بتبديد ثروات العراق عبر ما وصفها بـ”هبات وعطاءات القائد الضرورة خصوصاً خلال المواسم الانتخابية”، في اشارة على مايبدو لرئيس الحكومة السابق الذي يتهم باستخدام موارد الدولة للكسب الانتخابي. ودعا العبادي إلى “محاسبة المسؤولين عن هذا التبديد”، مؤكدا ان “حكومته انشغلت بدفع ديون شركات النفط”، وقال انه تسلم الحكومة وفي الخزينة 3 مليارات دولار، مقابل ديون بـ 15 مليار دولار لهذه الشركات”.

فيما قالت صحيفة الصباح إن “السفارة الأميركية في بغداد فندت مزاعم تناقلتها بعض التقارير الإعلامية التي أشارت إلى إيقاف واشنطن لعملياتها الجوية أو إيقاف تعاونها العسكري مع القوات العسكرية العراقية، في حين أكدت خلية الإعلام الحربي قيام طيران التحالف بتوجيه ضربة جوية أدت إلى مقتل العشرات من عصابات داعش الإرهابية في أطراف الرمادي”.

وأوضحت السفارة في بيان نقلته الصباح أن “التقارير الإخبارية الأخيرة التي تزعم بأن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة الأميركية قد أوقف العمليات الجوية أو التعاون العسكري مع القوات الأمنية العراقية، هي ببساطة غير صحيحة”، مشيرة إلى أن “أي توقف لم يحدث للضربات الجوية التي تشنها قوات التحالف ضد داعش، كما لم يحصل أي توقف في جهود المشورة والمساعدة التي تقدمها أميركا”./



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.