وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

مجلس النواب يبدأ التصويت على قانون الموازنة العامة لعام 2017



مصافي نفط وزارة تكرار

لجنة البيئة في البصرة: المسؤولين العراقيين الذين أبرموا جولات التراخيص مع الشركات النفطية الأجنبية لم يهتموا كثيرا بالجانب البيئي

وكالة بغداد تايمز (بتا)

كشفت لجنة الصحة والبيئة في مجلس محافظة البصرة، الخميس، إن “المسؤولين العراقيين الذين أبرموا جولات التراخيص مع الشركات النفطية الأجنبية لم يهتموا كثيرا بالجانب البيئي، والشركات بدورها معظمها لم تلتزم بالمعايير والمحددات البيئية”، مبينا أن “الشركات النفطية المتعاقدة ضمن جولات التراخيص غالبيتها تستخدم أساليب قديمة مضرة بالبيئة في استخراج النفط لانها غير مكلفة مقارنة بالطرق الحديثة”.

 

 وقال رئيس اللجنة حيدر الساعدي في بيان تلقت وكالة “بغداد تايمز” الى أن “التلوث البيئي الناجم عن المشاريع النفطية أدى الى زيادة معدلات الإصابة بالسرطان والأمراض التي تصيب الجهاز التنفسي بين سكان المناطق المجاورة للحقول النفطية، وفي بعض تلك المناطق وصلت نسبة الإصابة بالسرطان الى 10%”، مضيفا أن “الصناعة النفطية تشكل عصب الاقتصاد الوطني، ولكن هذا لا يبرر تهديد سلامة المواطنين وتدمير البيئة، ولذلك يجب الحفاظ على بيئة البصرة من التلوث التي تخلفه المشاريع النفطية، وبخاصة تلوث الهواء من جراء انبعاث الغازات”.

وأشار رئيس لجنة الصحة والبيئة في مجلس المحافظة الى أن “المجلس أعد دراسة عن الانتهاكات والمخالفات البيئية التي ارتكبتها الشركات النفطية خلال عملها”، مبينا أن “المجلس بصدد رفع بعض المخالفات البيئية الفادحة الى القضاء لإجبار الشركات النفطية المخالفة على الالتزام بعدم إلحاق المزيد من الأضرار بالبيئة”.

يذكر أن البصرة تعد مركز صناعة النفط في العراق، ومن أهم المدن النفطية في العالم، إذ تمتلك نحو 59% من احتياطات العراق النفطية، وتضم أضخم الحقول النفطية في العراق، منها مجنون والرميلة وغرب القرنة، والتي تتولى شركات أجنبية كبرى تطويرها وتشغيلها بالاشتراك مع وزارة النفط وفقا لجولات التراخيص.



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.