وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

إنتحاريان يفجران نفسيهما بمنطقة دربندخان في السليمانية



برشلونة
برشلونة

نائب رئيس النادي الكتلوني ينتقد القرارات “الغريبة” للفيفا

وكالة بغداد تايمز (بتا)
شن نائب رئيس برشلونة “جوردي ميستري” هجوماً شديداً على الاتحاد الدولي لكرة القدم، مبدياً امتعاض ناديه من عدم وضوح موقف الفيفا في الرد على طلب البارسا بشأن أحقية تسجيل لاعبه التركي أردا توران بدلاً من البرازيلي رافينيا الذي تعرض لإصابةٍ طويلة الأمد، كما تنص لوائح الاتحاد الإسباني لكرة القدم.

وقال ميستري في تصريحاتٍ لصحيفة موندو ديبورتيفو الكتالونية “لقد تم تطبيق قانون تسجيل لاعبٍ جديدٍ في حالة إصابةٍ طويلة الأمد لزميله منذ وقتٍ طويلٍ، ولكن القرار الأخير يرجع إلى الفيفا. ليست المسألة بشأن خوف البارسا من استجواب الفيفا بشأن تعنته في تلك القضية، ولكننا فقط نبحث عمَّا هو أفضل للاعبينا، فريقنا ونادينا. إنها مسألةٌ تتعلق بالذوق العام وتحمُّل المسئولية في الفيفا، فنحن لسنا ضد كيان الاتحاد الدولي ولم نكن كذلك أبداً، ولكننا فقط غير راضون عن سياسات قادته الحاليين. سنواصل بذل ما في استطاعتنا لضمان مشاركة توران، ولكن سوابق الفيفا الغير مفهومة معنا تثير الاستغراب”.

وأوضح نائب رئيس العملاق الكتالوني البالغ عمره 53 عاماً “نحن نفترض البراءة فيهم، ولكن تكرار الاتهامات من كل حدبٍ وصوبٍ بشأن بلاتر ومساعديه يظهرهم بمظهرٍ سئٍ بكل تأكيد. لقد كانت عقوبتهم بمنع البلوجرانا من التعاقدات غير عادلةً ولا محايدة، وأيضاً عقوبتهم المفروضة على ناشئي لاماسيا بالمنع من التدريب، المعيشة والدراسة في كتالونيا، كانت لا تتماشى مع المبادئ الخاصة للفيفا، إذ يبدو أن القرارات يتم اتخاذها هناك في زيوريخ دون الإلمام بأي حالٍ من الأحوال بطبيعة الأمور في النادي وكيف يعامل ناشئيه”.

وأخيراً، بشأن التحقيقات التي يخضع لها نجم الفريق الأول ليونيل ميسي برفقة والده خورخي في قضية التهرب من الضرائب، اختتم ميستري “لا أتخيل أنك من الممكن أن تذهب إلى السجن إذا ما تعرضت لمخالفةٍ مروريةٍ ما، وهذا بالضبط ما ينطبق على موضوع ميسي. إنها مسألةٌ قانونيةٌ تتعلق بميسي ووالده، ولا دخل لنا فيها، ولكن النادي سيدعم لاعبه ويساعده إذا ما اقتضى الأمر. لا أعتقد أن فلورينتينو بيريز قد تعمد إلحاق الأذى بميسي لدى تعاونه مع المحكمة، ولا أراها سوى مجرد مصادفة، ولكن الناس يمكنهم تفسيرها كما يشاؤون”.



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.