وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

مجلس النواب يبدأ التصويت على قانون الموازنة العامة لعام 2017



سيارات "تويوتا" لدى "داعش"
سيارات "تويوتا" لدى "داعش"

موسكو: الغرب هو المسؤول عن سيارات “تويوتا” لدى “داعش”

وكالة بغداد تايمز (بتا):

وكالات/RT

أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن الولايات المتحدة وبريطانيا قامتا سابقا بتزويد المعارضة السورية بسيارات من نوع “تويوتا” استولى عليها تنظيم “داعش” الإرهابي في نهاية المطاف.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا في مؤتمر صحفي يوم الأربعاء 14 أكتوبر/تشرين الأول، إن تصريحات صحفية سابقة لمسؤولين غربيين تؤكد أن السلطات الأمريكية والبريطانية نفسها قامت بتزويد المعارضة السورية بسيارات “تويوتا”، معربة عن استغرابها بشأن مطالبة واشنطن شركة “تويوتا” بتقديم توضيحات بشأن وقوع سيارات من هذا النوع في أيدي مسلحي “داعش”.

ودعت المتحدثة باسم الخارجية الروسية الولايات المتحدة إلى إجراء تحقيق حقيقي بهذا الشأن بدلا من تأليف “قصص” حول سقوط صواريخ مجنحة روسية في إيران.

وأوضحت زاخاروفا أن وقوع سيارات “تويوتا” في أيدي الإرهابيين مثال واضح لما يحدث للمساعدات الغربية للمعارضة السورية، مؤكدة أنه “لا يوجد أي ضمان ولا يمكن أن يكون ضمان لدى أحد” بعدم وقوع منظومات صواريخ محمولة تحدثت عنها وسائل إعلام غربية بأيدي الإرهابيين.

وفي هذا السياق كان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قد لفت الثلاثاء إلى أن وقوع سيارات “جيب” من طراز “تويوتا” في قبضة “داعش”، يعد قضية خطيرة جدا. وأردف قائلا: “أعلنت الولايات المتحدة أمس أنها غيرت رؤيتها لدعم المعارضين، وقررت إسقاط الذخيرة لهم بدلا من تدريبهم. لكن إلى أين ستذهب كل هذه الذخيرة: ألا ستلحق بسيارات الـ “جيب” التي وقعت في أيدي “داعش”؟

وقال لافروف إن موسكو لا تشك في أن جزءا كبيرا من الأسلحة التي توردها واشنطن للمعارضة السورية يقع في أيدي الإرهابيين.

كما اعتبر الوزير الروسي أن التحالف الدولي بقيادة واشنطن يحارب الإرهاب في سوريا بشكل غير حازم، ورجح أن يكون الهدف الوحيد وراء عمليات التحالف يكمن في إضعاف الجيش السوري.



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.