وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

مجلس النواب يبدأ التصويت على قانون الموازنة العامة لعام 2017



صحف عراقية الصحافة العراقية الصحفيين العراقيين
صحف عراقية الصحافة العراقية الصحفيين العراقيين

ابرز اهتمامات الصحف المحلية الاستعدادات لشهر محرم والعمليات العسكرية وتظاهرات

وكالة بغداد تايمز (بتا)
تناولت الصحف المحلية الصادر اليوم السبت،مواضيع عديدة لتتصدر صفحاتها الاولية كانت ابرزها قضية التظاهرات ورفع شعارات “هيهات منا الذلة” فيا تباينت الصحف الاخرى بين الاستعدادات لشهر محرم الحرام والتقدم العسكري للقوات الامنية والحشد الشعبي في مناطق العمليات.
وبهذا الصدد نقلت صحيفة المدى:تظاهر الآلاف من المواطنين، أمس الجمعة، في عدد من المحافظات العراقية للمطالبة بتنفيذ الاصلاحات ومحاربة الفاسدين في المؤسسات الحكومية. ففي بغداد، تظاهر الآلاف من المواطنين والناشطين في ساحة التحرير للمطالبة بتطبيق الإصلاحات ومحاربة الفاسدين، وفيما رفعوا شعار “هيهات منا الذلة”، منعت القوات الأمنية عددا من المواطنين من عبور جسر السنك.
وقال مراسل (المدى برس)، إن”الآلاف من المتظاهرين خرجوا، مساء أمس الجمعة، في ساحة التحرير وسط بغداد، للمطالبة بتنفيذ الاصلاحات الحكومية من قبل رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، المتمثلة بإقالة الفاسدين وإصلاح القضاء”، مبيناً أن “المتظاهرين رفعوا شعار هيات منا الذلة”.
من جهتها قالت الفنانة عواطف نعيم إن “أحد ضباط الشرطة الاتحادية منعها والفنان عزيز خيون من عبور جسر السنك مشياً على الأقدام من جهة منطقة الصالحية باتجاه ساحة التحرير بحجة امتلاكه أوامر عليا بغلق الجسر”.
وأكدت نعيم أن “الضابط أخبرها أن الأوامر التي يمتلكها أعلى من حق المواطن الدستوري في ممارسة حقه بالتظاهر، الأمر الذي اضطرهم لاتخاذ طريق آخر”.
“وفي ميسان تظاهر الآلاف، وسط مدينة العمارة، للمطالبة بالقضاء على “مافيات” الفساد في المحافظة، وفيما طالبوا مجلس القضاء الاعلى بالعدول عن قرار اعفاء رئيس محكمة استئناف ميسان، شددوا على ان يكون رئيس مجلس الوزراء اكثر صراحة وجرأة في تنفيذ حزم الاصلاحات”.
وقال الناشط المدني، وأحد المشاركين في التظاهرة، مؤيد احمد، في حديث الى (المدى برس)، إن “تظاهرتنا اليوم التي تنطلق من شارع دجلة باتجاه مبنى المحافظة القديم، تأتي لتجديد المطالب التي رفعها المتظاهرون في الجمع السابقة والتي تتركز حول الكشف عن ملفات الفساد، والقضاء على البيروقراطية في الدوائر الحكومية”.
من جانبها توجهت صحيفة “الصباح” لتتناول انتصارات القوات الامية الجديدة على الارهاب:عاشت صلاح الدين والانبار امس انتصارات جديدة، شن خلالها صقور الجو ضربات جوية دقيقة دكت اوكار الارهابيين وساندت تقدم القوات على الارض.
وفرض زخم المعارك في اكثر من محور على ارهابيي داعش الفرار والتناحر فيما بينهم، بعد ان تكبدوا خلال الساعات الـ48 الماضية خسائر هي الأكبر منذ تحرير مدينة تكريت، فقد تمكنت القوات المشتركة من الوصول للمرة الاولى الى حدود محافظة نينوى الجنوبية الغربية بعد تحرير ناحية الصينية والتوجه نحو الشرقاط، مع تأكيد القيادات الامنية عدم وجود ما يمنع من التقدم لتحرير مدينة الموصل اخر معاقل الارهابيين.
ومنحت المرجعية الدينية العليا امس مزيدا من الاسناد المعنوي للمقاتلين من ابناء القوات الأمنية والحشد الشعبي ومقاتلي العشائر، عندما اعربت عن فخرها بالمقاتلين، واصفة اياهم بأنهم ابطال العراق ونجباؤه ومفخرته، داعية الى تواصل عمليات التحرير.
وحتى مساء امس، كانت الانتصارات، بحسب قيادة العمليات المشتركة تتضمن السيطرة على الطرق التي تربط بيجي من شمالها الغربي بمدينة الموصل وقطع جميع «طرق الامداد»، لـ داعش واستعادة منطقة جبال مكحول شمالي صلاح الدين والسيطرة على القصور الرئاسية فيها والاقتراب من مفرق مدينة الزوية على مشارف محافظة نينوى.
فيما نشرت جريدة الصباح في صفحتها الاولى:استعدادا لزيارة العاشر من محرم الحرام(يوم عاشوراء)، استنفرت الجهات الأمنية والدوائر الخدمية والصحية في كربلاء المقدسة والمحافظات الاخرى جهودها لتقديم الخدمات الطبية للزائرين على وفق خطط اعدت بالذكرى الاليمة التي توافق السبت من الاسبوع المقبل.
مدير عام دائرة صحة كربلاء وكالة الدكتور صباح نور هادي الموسوي قال لـمراسل “الصباح” علي لفتة:ان الدائرة وضعت خطة طوارئ بمناسبة زيارة العاشر من محرم الحرام تتضمن العديد من الفقرات التي تمت دراستها. واضاف انه تمت تهيئة جميع منتسبي الدائرة لتقديم افضل الخدمات الى الزوار، فضلا عن تقديم الخدمات للحالات الطارئة التي تشهدها الزيارة. واشار الى ان الخطة تتضمن تحديد ادخال المرضى للحالات الطارئة حصراً مع إخلاء المستشفيات بنسبة 50 بالمئة اعتبارا من اليوم السابع من محرم لغاية انتهاء الزيارة، كما تضمنت الخطة تهيئة 35 مفرزة طبية وست مستشفيات حكومية وواحد أهلي، فضلاً عن تهيئة 25 فرقة صحية لمراقبة مياه الشرب والأغذية المقدمة للزائرين مع تعزيز التدابير والإجراءات الوقائية لتجنب الإصابة بالأمراض المنقولة عن طريق الماء والغذاء ورصد أي حالات للتسمم الغذائي والإبلاغ عنها وذلك بالتنسيق مع المواكب الحسينية بعدم استخدام المياه المبردة في أحواض كبيرة والاستعاضة عنها بالمياه المعبأة، اضافة الى متابعة عمل محطات تصفية وتحلية المياه للتأكد من نسبة الكلور المطلوبة فيها.
وتتضمن الخطة ايضا، بحسب الموسوي: القيام بحملة للتبرع بالدم من قبل المواطنين من اهالي المحافظة او الزوار يقوم بها مصرف الدم الرئيس لغرض توفير كميات مناسبة من جميع الأصناف خاصة السالبة منها، فيما يقوم قسم الصيدلة وبالتنسيق مع الشركة العامة للأدوية بتوفير الأدوية والمستلزمات الطبية خاصة المنقذة للحياة وتوزيعها على المستشفيات والمفارز الطبية والمراكز الصحية المنتشرة .
وفي بابل، قال عضو مجلس المحافظة علي الدلي لـمراسل»الصباح» علي السباك: ان حملة رفع الكتل الكونكريتية بدأت بناء على توجيه اصدره مجلس المحافظة لرئيس اللجنة الامنية العليا محافظ بابل صادق مدلول يتضمن رفع جميع الكتل الكونكريتية من الطرق الرئيسة في المحافظة، خاصة الموجودة في شارع 60 لفك الاختناقات المرورية التي تحصل خلال اوقات الدوام الرسمي ولتسهيل انسيابية حركة الزائرين المتوجهين الى كربلاء المقدسة .
من جانبه، اوضح مدير اعلام محافظة واسط ثامر عبد الصاحب لـمراسل”الصباح” حسن شهيد، ان ديوان المحافظة وجه دعوة لاصحاب المواكب الحسينية في المحافظة والبالغ عددها اكثر من 1500 موكب حسيني الى ابداء التعاون التام مع المؤسسات الامنية وتضافر الجهود في رصد أي تحرك مشبوه من اجل انجاح الخطة الامنية الخاصة بشهر محرم وتوفير الاجواء الامنية للمواطنين خلال اداء طقوسهم العاشورائية، مشيرا الى ان اللجنة الامنية في مجلس المحافظة التقت باصحاب المواكب الحسينية وشددت على ضرورة التعاون مع رجال الشرطة المنتشرين بالقرب من المواكب الحسينية والتعامل بحزم مع كل من يحاول العبث بامن المحافظة .
اما في ديالى، فقال قائد الشرطة العميد الركن جاسم السعدي لمراسل “الصباح” نبيل الزبيدي: ان قيادة شرطة ديالى وضعت خطة أمنية كاملة لشهر محرم الحرام.وبين ان الخطة يشارك فيها 21 ألف منتسب من صفوف الأجهزة الأمنية في جميع الأقضية والنواحي لتأمين 560 موكباً حسينياً في المحافظة.
واضاف السعدي ان”هناك أكثر من طوق امني لحماية هذه المواكب، بالاضافة الى اسناد من قبل قوات الحشد الشعبي لتأمين هذه الحماية مشيراً الى أنه تم توجيه جميع القواطع لاتخاذ تدابير الحيطة والحذر والاعتماد على الجهد الاستخباري في المعلومة لمنع حصول اي خرق امني خلال شهر محرم الحرام في المحافظة.
وضمن فعاليات شهر محرم الحرام، اعلن مسؤول ممثلية المواكب الحسينية في كركوك احمد كهية لمراسلة “الصباح” نهضة علي، انه تم امس الاول تنظيم مراسيم لرفع الراية الحسينية قرب حسينية خزعل التميمي في المدينة وسط تشديد امني مكثف بحضور حشد جماهيري واسع من جميع قوميات واطياف المحافظة.
واشار الى ان المراسيم تضمنت رفع راية ابي لاحرار الامام الحسين (عليه السلام) وهي باللون الاسود وكتب عليها اسم الحسين لتعبر عن الحزن والاسى الذي يصيب النفوس في ذكرى مصاب ال البيت وهي راية الحق والنصر ضد الكفر وراية التوحد ضد التطرف والتفرقة”.
جريدة الزمان نشرت في صفحتها الاولى:تواصلت في بغداد ومحافظات اخرى امس الجمعة التظاهرات الاسبوعية المطالبة بالاصلاحات ومحاربة المفسدين ، فيما رفع متظاهرو بغداد الشعار الحسيني المعروف (هيهات منا الذلة) تزامناً مع ذكرى الاول من محرم في اشارة واضحة لمواصلة التظاهر حتى تحقيق المطالب، في وقت اكد ناشط مدني لـ(الزمان) عزم المتظاهرين المضي في التظاهر برغم محاولات (مافيات) تناصر المفسدين لحرف مسار التظاهرات .
وتظاهر المئات من المواطنين والناشطين في ساحة التحرير منددين بالفساد ومطالبين بتنفيذ الاصلاحات وإصلاح القضاء. ورفع المتظاهرون شعارات مستنبطة من ثورة الامام الحسين وقد جاء في احدى اللافتات (مستمرون وهيهات منا الذلة). وشهدت التظاهرة تأهباً واضحاً من القوات الامنية خشية وقوع اي طارئ فيما حضرت الى ساحة التظاهر قوات مكافحة الشغب مصحوبة بمركبات تحمل خراطيم مياه تستخدم عادة في تفريق المتظاهرين. واتهم الناشط المدني شمخي جبر مافيات بمناصرة المفسدين والعمل على حرف مسار التظاهرات.
وقال جبر لـ (الزمان) امس ان (التظاهرات ستتواصل في جميع المحافظات لحين تنفيذ الاصلاحات التي دعت اليها المرجعية الدينية وايدتها الجماهير والتي تشمل الاقتصادي ومحاربة الفساد وتقديم كبار المفسدين الى القضاء اضافة الى انهاء مبدأ المحاصصة والركون الى الكفاءة حتى نستطيع النهوض بمؤسسات الدولة).
واضاف ان (المحاصصة الطائفية اضرت بالدولة واصبحت غطاء للفساد حيث ان هناك علاقة واضحة بين الفساد والمحاصصة ، الامر الذي اوضح حقيقة الكثير من الكتل السياسية التي تقوم بالدفاع عن الفاسدين والتستر عليهم وعدم تقديمهم الى القضاء). ورأى جبر ان “استشراء الفساد في المؤسسات الحكومية هو السبب الرئيس الذي فتح الطريق امام داعش ليسيطر على مناطق واسعة في البلد حيث هناك علاقة بين الارهاب والفساد وهو من تسبب بهدر اموال الدولة ووصول البلد الى وضع اقتصادي منهار”.
وتناولت ايضا:واصلت القوات الامنية خلال الساعات الاخيرة من امس تحقيق أهدافها في محافظتي صلاح الدين والانبار بتحريرها مناطق جديدة واحكام الطوق الامني باتجاه منطقة الفتحة غرب بيجي والتقدم 10 كيلومترات شمال مصفى بيجي بعد تحريره بالكامل من تنظيم داعش.
فيما تمكنت القوات الأمنية من تحرير أربع مناطق في الانبار وقتلت عشرة انتحاريين وهي تتقدم لاستعادة منطقة التأميم الحيوية.وقال قائد القوات البرية الفريق الركن رياض جلال ان (القوات الامنية والحشد الشعبي حققت الاهداف المطلوبة في جميع المحاور وانجزت خطة احكام الطوق الامني باتجاه منطقة الفتحة غرب قضاء بيجي)، مؤكداً أن(القوات الامنية ستتمكن من تحرير جميع مناطق المحافظة خلال مدة قصيرة).
وتقدمت القوات الامنية والحشد الشعبي 10 كيلومترات شمال مصفى بيجي بعد تحريره بالكامل، بحسب قائد جهاز مكافحة الارهاب الفريق الركن عبد الغني الاسدي الذي اكد تطهير الطرق المؤدية الى المصفى من العبوات الناسفة ، لتصبح هذه الطرق آمنة. واوضح الاسدي ان قضاء الشرقاط هو الهدف المقبل بقوله أن (للحديث بقية مع الشرقاط).
في غضون ذلك، افادت مصادر للزمان:باندلاع معارك بالأسلحة الخفيفة بين عناصر داعش في الشرقاط بسبب خلاف نشب بينهم بشأن الانسحاب الى الموصل اوالبقاء في القضاء. وأعلنت خلية الإعلام الحربي في بيان تطهير ناحية الصينية بالكامل وقطع طريق تكريت وحديثة والموصل.



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.