وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

مجلس الوزراء يعلن تعطيل الدوام الرسمي يوم الاحد المقبل



قوات الأمن التركية
قوات الأمن التركية (ارشيف)

تركيا: الأمن يقتحم قناتين للمعارضة أثناء البث المباشر (+فيديو)

وكالة بغداد تايمز (بتا):

اقتحمت قوات الأمن التركية، الأربعاء 28 اأكتوبر/تشرين الأول مقر محطتي تلفزيون “بوغون” و”كانال- تورك” المعارضتين في اسطنبول.

وسيطرت الشرطة التركية على المبنيين، بعد تفريق الموظفين باستخدام الغاز المسيل للدموع، وخراطيم المياه بحسب صور بثها تلفزيون “بوغون” مباشرة على موقعه الإلكتروني.

وقال رئيس تحرير تلفزيون “بوغون” طارق توروس، مخاطبا المشاهدين على الهواء مباشرة: “المشاهدون الأعزاء، لا تتفاجأوا إذا رأيتم الشرطة تقتحم استديوهاتنا في الدقائق المقبلة”.

من جهته ندد النائب المعارض باريس ياركاداس بهذا العمل واصفا إياه بالعار “هذا عار، نشهد الآن أخر ثوان من البث الحر لبوغون تي في”.

وأضاف: “كل المسؤولين عن هذا القرار يجب أن يحاسبوا على جرائمهم أمام التاريخ”

اغلاق-قنوات-تركية-معارضة-فيديو

تركيا: الأمن يقتحم قناتين للمعارضة أثناء البث المباشر (+فيديو)

يذكر أن ملكية القناتين تعود إلى مجموعة “كوزا-ابيك” المقربة من الداعية فتح الله غولن المعارض للرئيس التركي رجب طيب اردوغان.

وفي نفس السياق، قرر القضاء التركي الاثنين الماضي وضع شركة “كوزا-ابيك” القابضة تحت الوصاية لاتهامها، بحسب مدعي عام انقرة بـ”التمويل” و”التجنيد” و”القيام بدعاية” لحساب الأمام فتح الله غولن الذي يدير من الولايات المتحدة شبكة منظمات غير حكومية ووسائل اعلام ومجموعات، تعتبرها السلطات “منظمة ارهابية”.

ويأتي هذا الاقتحام قبل أربعة أيام من الانتخابات التشريعية المبكرة المرتقبة يوم الأحد في تركيا. ما لاقى تنديدا باعتباره مساسا بحرية الإعلام، حيث كتبت السفارة الأميركية في تركيا على حسابها على تويتر “عندما تتقلص مصادر الرأي المتاحة للمواطنين، وخصوصا قبل الانتخابات، يشكل ذلك مصدر قلق”.

وفي وقت سابق نفت مجموعة “كوزا-ابيك” علاقتها بأي نشاط مخالف للقانون ووصف رئيسها اتهامات الحكومة المساقة ضدها بالأكاذيب.

القضاء التركي يحاكم طفلين بتهمة تحقير أردوغان

وفي سياق متصل، ذكرت صحيفة حريت، أن القضاء التركي سيحاكم طفلين في الثانية عشرة والثالثة عشرة من العمر، اتهما بـ”تحقير” الرئيس رجب طيب اردوغان، من خلال تمزيق صورته.

وأضافت الصحيفة أن نيابة دياربكر طلبت في الاتهام إنزال عقوبة السجن 14 شهرا و4 أشهر بالطفلين، وذلك بعد ضبطهما، في الأول من مايو/أيار الماضي، ينتزعان صورة رئيس الدولة في أحد شوارع مدينة دياربكر الكبيرة التي تسكنها أكثرية كردية في جنوب في شرق البلاد.

وقال الصبي الأصغر “ر. ي” للقاضي: “اردنا انتزاع ملصقات لإعادة بيع الورق. لم ننتبه إلى من كان في الصورة، لم نكن نعرف من هو”.

وذكر محاميهما اسماعيل قرقماز أن موعد جلسة المحاكمة الأولى قد تحدد في الثامن من ديسمبر/كانون الأول، وأضاف “إذا رفع الرئيس شكوى على الطفلين لأنهما مزقا إحدى صوره، فهذا أمر محزن جدا للقانون”.

ويلاحق الصبيان بموجب المادة 299 من القانون الجزائي التي تفرض على كل شخص “يسيء إلى صورة رئيس الدولة” عقوبة بالسجن أقصاها أربع سنوات.

 

وكالات/RT



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.