وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

مجلس النواب يبدأ التصويت على قانون الموازنة العامة لعام 2017



صحف عراقية الصحافة العراقية الصحفيين العراقيين
صحف عراقية الصحافة العراقية الصحفيين العراقيين

الصحف المحلية تهتم “بغداد تغرق” وسحب تفويض العبادي

وكالة بغداد تايمز (بتا)
تناولت الصحف المحلية الصادرة اليوم الخميس،ابرز مواضيع الساحة السياسية والمحلية والتي من اهما خلافات دولة القانون مع العبادي وسحب التفويض وهطول الامطار الغزيرة وغرق احياء العاصمة بغداد.
وبهذا الصدد قالت صحيفة البيان:انه تتركز خلافات دولة القانون مع العبادي حول تعيين امين عام لمجلس الوزراء، وامتناعه عن طلب الدعم الروسي في اطار التحالف الرباعي.
ويقول النائب جاسم محمد جعفر، في تصريح لـ(المدى)، ان “هناك فجوة حصلت منذ شهرين بين رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي وكتلة دولة القانون التي تدور رحاها حول عدم مشاورة رئيس الحكومة لكتلته في الكثير من القرارات التي اصدرها مؤخرا”.
وبشأن ابرز النقاط التي اثارت استياء دولة القانون من العبادي، اوضح النائب التركماني ان “ابرز النقاط الخلافية تدور حول وصف العبادي للمالكي بالقائد الضرورة وأيضا موقف رئيس الحكومة من التحالف الرباعي غير الداعم له”.
وتناولت صحيفة الزمانما يلي:فشلت محطات تصريف المياه في بغداد امام اول إختبار عملي واجهته أمس عند هطول أمطار غزيرة، فغرقت شوارع عدة برغم الإستعدادات التي تحدثت عنها أمانة بغداد وبعد يوم واحد من جولة قامت بها امينة بغداد ذكرى علوش لمحطات التصريف كما ادت الى قطع شبكة الاتصالات الهاتفية وخدمة الانترنت بشكل جزئي ، فيما حذر مجلس المحافظة من غرق منطقتي الشعب ومدينة الصدر ، في وقت شهدت محال بيع الملابس الشتوية ومحال بيع مواد السيارات إقبالاً لإقتناء الملابس المطرية وماسحات الزجاج.
وقال مواطنون وعاملون في منطقة البتاويين وسط بغداد لـ(الزمان) ،ان (الطرق الفرعية غرقت بعد ظهر أمس لدى اشتداد المطر فاضطررنا الى السير بمحاذاة البيوت والمباني لكي نسلك الارصفة الضيقة بدلاً من السير وسط الطرق التي غمرتها المياه حيث لم تتمكن فتحات المجاري من تصريف كميات الامطار المتساقطة)، مضيفين انهم (وجدوا صعوبة بقطع الطرق والعودة الى منازلهم لاسيما مع وجود المركبات المركونة امام المنازل والمباني).
اما بشأن سحب التفويض من العبادي فقد قالت صحيفة بغداد الاخبارية:أعلن ائتلاف دولة القانون سحب تفوضيه الذي منحه لرئيس الوزراء حيدرالعبادي في مجلس النواب “لتفرده بالقرارات وعدم التشاور بها مع الكتل السياسية”.
وقال بيان للائتلاف أمس الاربعاء اطلعت عليه “بغداد الاخبارية”، “نحن الأعضاء في ائتلاف دولة القانون سبق وان ساندنا حكومة حيدر العبادي منذ اليوم الاول لتشكيلها في العام الماضي ووقفنا بكل قوة الى جانبها للمساعدة في تخطي الأزمات المالية والعسكرية والأمنية التي تعصف بالبلاد وتهدد وحدته وسيادته، ولم يسجل على الائتلاف طيلة الفترة الماضية انه عارض السياسات العامة للحكومة على الصعيدين الداخلي والخارجي”.
وأضاف البيان ان “الإعلان عن سلم الرواتب الجديد جاء ليقدم دليلا اضافيا على الإصرار على عدم التشاور مع الشركاء السياسيين في قضية تهم الحياة للملايين من أبناء الشعب العراقي مع اعتقادنا ان السلم الجديد يشكل تهديدا جديا للطبقة الوسطى التي تعد المحرك الأساس في المجتمع”.
الا ان القيادي في الائتلاف وحزب الدعوة علي العلاق نفى المعلومات التي تحدثت عن سحب التفويض.
وقال إن “الحديث عن سحب التفويض يبدو أنه تسريبات للإعلام من بعض أعضاء دولة القانون، وهي تصرفات شخصية لا علم لحزب الدعوة الإسلامية بها”، مؤكدا أن “الحزب لم يتخذ هكذا قرار ولا المكتب السياسي للحزب بل وحتى رئيس كتلة دولة القانون البرلمانية علي الأديب لم يكن جزءا من هذه القضية”.



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.