وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

مجلس الوزراء يعلن تعطيل الدوام الرسمي يوم الاحد المقبل



برشلونة
برشلونة

النادي الكتلوني يتغلب على خيتافي بهدفين نظيفين في عقل داره

وكالة بغداد تايمز (بتا)
تمكن نادي برشلونة من تحقيق فوز مهم على خيتافي بهدفين نظيفين وذلك في المباراة التي أقيمت على أرضية ميدان “الكوليزيوم ألفونسو بيريز” لحساب الجولة العاشرة من الدوري الإسباني.

اللقاء شهد تألقًا مذهلاً من متوسط الميدان “سيرجي روبيرتو” الذي صنع الهدفين بتمريرتين سحريتست ترك بهما كلا من نيمار وسواريز في وضعية سهلة للتسجيل.

ودخل فريق برشلونة المباراة مهاجمًا وعازمًا على افتتاح النتيجة منذ الدقيقة الأولى عبر منير الحدادي الذي استقبل كرة على الطاير من زميله البرازيلي نيمار، لكنه لم ينجح في تسديدها بتركيز على المرمى

رد خيتافي كان في الدقيقة ال 12 عبر رودريجيز الذي مرر عرضية لسيبوفيتش الذي سددها بقوة لكنها ذهبت بعيدة عن مرمى الحارس كلاوديو برافو وقام راكتيتش بعدها فقط بدقيقتين بتسديدة قوية على بعد 30 مترًا ارتفعت قليلاً عن مرمى الحارس “جوايتا”

عقب ذلك واصل برشلونة هجماته وضغطه المستمر على مناطق خيتافي عبر كل من منير، لويس سواريز ونيمار، في حين اعتمد الفريق المدريدي على الهجمات المرتدة التي كانت محتشمة ولم تمكنه من تهديد مرمى النادي الكتلوني.

وشهدت الدقيقة ال ال 37 افتتاح برشلونة النتيجة عقب هجمة منسقة بدأها نيمار بتمريرة إلى سيرجي روبيرتو الذي نقلها بشكل رائع وبمهارة عالية لزميله سواريز الذي كان على بعد ياردات قليلة من المرمى ليسدد الكرة بقوة ويعلن عن تقدم فريقه.

ولم تشهد الدقائق المتبقية أي جديد سوى هجمات برشلونة المتواصلة عبرماثيو ونيمار والتي لم تغير من الواقع شيئًا لتنتهي الفترة الأولى بتقد البلاوجرانا بهدف نظيف.

وشهدت الفترة الثانية نسقًا عاليًا من أبناء المدرب “لويس إنريكي” الذين هاجوا على مرمى جوايتا حتى تمكن منير من التسجيل في الدقيقة ال 51 بعد استقباله كرة ساقطة من بوسكيتس وسددها بقوة في الشباك، لكن الحكم ألغاه بداعي التسلل.

النادي الكتلوني لم بهدأ بل واصل ضغطه وحاصر خيتافي في مناطقه حتى سجل نيمار الهدف الثاني لفريقه في الدقيقة ال 58 من تمريرة أخرى ساحرة من سيرجي روبيرتيو استقرت بين أقدام البرازيلي الذي لم يتوانى عن إسكانها الشباك.

ثلاث دقائق فقط بعد ذلك قام المدرب “لويس إنريكي” بإشراك إنييستا العائد من الإصابة عوض منير الحدادي لإعطاء انتعاشة توازن لخط الوسط وانتعاشة هجومية لفريقه.

هذا التغيير أعطى بالفعل أكله، فإنييستا منح كرة رائعة لنيمار في الدقيقة ال 68 جعله بها مقابلاً للمرمى إلا أنه كان في وضعية التسلل وقام البرازيلي بعد 7 دقائق من ذلك بإرسال كرة لخوردي ألبا الذي واجه حارس المرمى وسدد بذكاء، لكن كرته ارتطمت قليلاً بكتف الحارس السابق لفالنسيا “جوايتا” وتغير مسارها بعيدًا عن المرمى.
خيتافي لم تكن له أي ردة فعل خطيرة حتى الدقيقة ال 80 عبر تسديدة فيكتور رودريجيز التي أبعدها كلاوديو برافو بنجاح، وكاد البلاوجرانا يعزز النتيجة عبر عرضية ألبا في الدقيقة ال 88 والتي نقصه فيها بعض الحظ، حيث ذهبت على بعد سنتمترات من مرمى الحارس جوايتا.



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.