وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا” الخبر وتابعتها وكالة “بغداد تايمز” أن “شابا وفتى أصيبا برصاص الشرطة الإسرائيلية، كما اعتقل فتى آخر في حادثين منفصلين، بزعم قيامهم بعمليات طعن في باب العامود وفي محطة القطار الخفيف قرب مستوطنة “بسغات زئيف” شمال شرقي القدس، موضحة أن إصابة الفتى “خطيرة”.

وأضافت الوكالة إن “القوات الإسرائيلية أطلقت النار على شاب في منطقة باب العامود، و”أصابته بجروح بالغة الخطورة”، بزعم محاولته طعن أحد الإسرائيليين، مشيرة إلى مصادر إعلامية تحدثت عن مقتل الشاب، لكن أيا من المصادر الفلسطينية الرسمية لم تؤكد ذلك”.

 

وأوضحت أن الشرطة الإسرائيلية زعمت أن “طفلين فلسطينيين قاما بتنفيذ عملية طعن حارس قطار” في شعفاط.

وقالت الشرطة الإسرائيلية إنه تم إطلاق النار عليها، فأصيب أحدهما وألقي القبض على الآخر، فيما أصيب حارس القطار بجروح متوسطة.