وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

مجلس الوزراء يعلن تعطيل الدوام الرسمي يوم الاحد المقبل



مللم44

بالأسماء والصور … شبكة إرهابية تموّل “داعش” في الكويت تضم لبنانيَين

مللم44

وكالة بغداد تايمز (بتا)

أعلنت وزارة الداخلية الكويتية أنها تمكّنت من القبض على شبكة متطرّفة تموّل #داعش وتزوّده بالأسلحة والأموال. وقالت إن الشبكة تضم لبنانياً ومصرياً وكويتياً وخمسة سوريين واوستراليَين، أحدهما من أصل لبناني.

وأكّدت الوزارة في بيان أنها “ضبطت الرأس المدبّر وعدداً من أعضاء الخلية”، مضيفة أن المتهم الأول، اللبناني أسامة محمد خياط، اعترف انه “المنسّق لإرسال الإرهابيين للخارج ومموّل مالي وداعم لوجستي للتنظيم”. كما اعترف أنه “صمّم طوابع وأختام عليها شعار التنظيم الإرهابي وتحويل المبالغ إلى حسابات في تركيا وأوستراليا”.

أما المتهم الثاني، ويدعى عبد الكريم سليم، وهو تاجر سلاح، وقد أعدّ العدة لشراء صواريخ محمولة على الكتف وأجهزة لاسلكية”. وأشار البيان إلى ان المتهم الثالث يدعى محمد طرطري وهو منسّق مالي ومسؤول الإتصال الخارجي في الخلية الإرهابية.

والمتهم الرابع يدعى محمد أحمد بغدادي، وهو عضو في “داعش”. وأوضحت الوزرة ان المتهم الخامس يدعى راكان العجمي، وهو “مواطن مسؤول عن الدعم اللوجستي للمتهمين في أعمالهم الإرهابية”، مشيراً إلى ان المتهم السادس يدعى هسام ذهب، وهو أوسترالي من أصل لبناني”. والمتهم السابع يدعى وليد ناصيف ويعمل صرافاً قي تركيا.

من جهتها، أوضحت الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني في وزارة الداخلية، في البيانن أنها “ألقت القبض على أحد المقيمين، وهو لبناني الجنسية يدعى أسامة محمد سعيد خياط (من مواليد الكويت عام 1975) بتهمة انضمامه لتنظيم “داعش” الإرهابي”.

وأشار البيان الى ان المتهم خياط هو المنسّق لإرسال الإرهابيين ومموّل مالي وداعم لوجستي للتنظيم و”لديه موقع الكتروني على شبكة الانترنت تحت إدارته وإشرافه حيث يستغله في تأييد تنظيم “داعش” الإرهابي”.

واوضح ان المتهم الاول ادلى خلال التحقيقات باعترافات تفصيلية كشف فيها أنه “عقد صفقات لشراء أسلحة وصواريخ من نوع (اف ان 6) لصالح التنظيم وأنه على اتصال دائم مع قياديي تنظيم “الدولة الاسلامية” الإرهابي في سوريا”.

وأكد البيان ان المتهم الاول “أقر باعترافات كاملة بعقد هذه الصفقات في أوكرانيا ومن ثم شحنها إلى تركيا ومنها إلى “داعش” في سوريا”. كما اعترف بطباعة طوابع وتصميم أختام عليها شعار “داعش” الإرهابي وتحويل المبالغ إلى حسابات في تركيا وسوريا، موضحاً أنه “قام بالاعتراف على أشخاص عدة داخل دولة الكويت، هم شركاؤه في التنظيم وهم عبدالكريم محمد سليم (سوري الجنسية مواليد 1962)، وهو تاجر سلاح لديه شركة أوكرانية وقد جهز لشراء صواريخ محمولة على الكتف وأجهزة لاسلكية” وقد تم ضبطه.

وأشار الى انه تم ضبط المتهم حازم محمد خير طرطري (سوري الجنسية من مواليد 1984) ويعمل في إحدى الشركات. كما تم ضبط المتهم وائل محمد أحمد بغدادي (مصري الجنسية من مواليد 1974) وهو “عضو في تنظيم “داعش” الإرهابي”.

وذكر البيان ان المتهم الاول اعترف أيضاً على المتهم راكان ناصر منير العجمي (كويتي الجنسية من مواليد 1988)، وكان يقوم “بتقديم الدعم للمتهمين في أعمالهم الإرهابية” وقد تم ضبطه كما تم ضبط المتهم عبدالناصر محمود الشوا (سوري الجنسية من مواليد 1987).

وأفاد بأن الاعترافات كشفت عن وجود أربعة عناصر آخرين يتبعان التنظيم موجودون خارج البلاد وهم هشام محمد ذهب (اوسترالي من أصول لبنانية) ووليد ناصيف (سوري الجنسية) ويعمل صرافا في مدينة (أورفا) التركية القريبة من الحدود السورية وربيع ذهب (اوسترالي من أصول لبنانية) ومحمد حكمت طرطري (سوري الجنسية من مواليد 1980) ويقوم بدور التنسيق المالي والاتصال الخارجي.

ولفت البيان الى انه “تمت إحالة المتهمين الذين تم ضبطهم والمضبوطات إلى جهات التحقيق المختصة”.

وأكدت وزارة الداخلية في ختام البيان “عزمها على مواصلة التصدي لأية محاولات إرهابية أو متطرّفة تحاول تهديد أمن الوطن وأمان مواطنيه”، داعية الجميع إلى “التعاون مع أجهزة الوزارة المختصة بما فيه الصالح العام”.



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.