فقد قال بنك غولدمان ساكس الاستثماري إن أسعار النفط قد تصل إلى 20 دولارا للبرميل مدفوعة بأكثر من عامل ضاغط على الأسعار، إذ تشير البيانات، الواردة في تقرير للبنك نفسه، إلى وجود ما يصل إلى 100 مليون برميل من الخام موجودة على ناقلات في أعالي البحار بانتظار بيعها.

بالإضافة إلى ذلك، يشير التقرير إلى وجود ما يصل إلى 30 مليون برميل من النفط الخام الإيراني في حاويات بانتظار دخول موانئ الشراء بمجرد رفع العقوبات على طهران.

كذلك بلغت نسبة امتلاء الحاويات الأميركية 75 بالمائة، ما يعني أن ما تبقى من سعة استيعابية من النفط لا يكفي لامتصاص تخمة العرض.