وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

مجلس النواب يبدأ التصويت على قانون الموازنة العامة لعام 2017



التغيرات المناخية

باريس تحتضن مؤتمرا للتغيرات المناخية للفترة من 30 تشرين الثاني الى 11 كانون الاول 2015

وكالة بغداد تايمز (بتا)

 

تشهد العاصمة الفرنسية باريس نهاية الشهر الحالي عقد مؤتمرا عن التغيرات المناخية التي يشهدها العالم.

وذكر بيان صادر عن الجهات المنظمة للمؤتمر ان المؤتمر سيعقد في باريس للفترة من 30 تشرين الثاني الى 11 كانون الاول 2015

وادناه شرح تفصيلي لاهم ما سيتم طرحه وبعض المواد المهمة عن المؤتمر.

• توقف التغير المناخي عام 1998- منذ ذلك الحين بات ارتفاع درجة الحرارة موضوع ثانوي.

خرج هذا التصريح من تقرير مركز هادلي و الذي اشار الى ارتفاع متوسط درجة حرارة الجو الى 0,02 درجة خلال العقد ما بين 1998-2008. نشر هذا التصريح على نطاق واسع من خلال المشككين و فسر بشكل خاطئ على انه توقف للتغيرات المناخية او ارتفاع درجة حرارة المناخ. سلسلة الاحصاءات هذه لم تأخذ بنظر الاعتبار القطب الشمالي حيث كان هناك ارتفاع الحرارة شديد خلال السنوات الاخيرة.
فأن الارقام القياسية الاعلى للحرارة سجلت في القرن الواحد و العشرين فعام 2014 اعتبر الاشد حرارة منذ 1850, في حين ان العام 2015 على وشك تجاوز هذا الرقم القياسي,

• تفسير ظاهرة التغيرات المناخية من خلال النشاط الشمسي

تذبذب درجات حرارة الجو من سنة الى اخرى يمكن له ان يرتبط بتطورات النشاط الشمسي و الذي يتنوع بحسب دورة زمنية مداها احد عشر سنة تقريبا.
لكن, مجموع تنو ع الطاقة التي ترسلها الشمس الى الارض لا يتجاوز 0,1% كما اشار جون جوزيل رئيس المجموعة العلمية GIEC : ” ان كانت الشمس هي من يتحكم بارتفاع درجات الحرارة فسوف يشمل هذا الارتفاع مجمل المجال الجوي. لكننا نشهد ارتفاعا لدرجات الحرارة في الطبقات السفلى و برودة في الطبقات العليا للجو. وهذه علامة لارتفاع ظاهرة الاحتباس الحراري ”

• تأخذ الحسابات التوضيحية لارتفاع حرارة الجو النصيب الاكبر من الشك و الريبة/ النماذج البيئية لم تكن دقيقة بما يكفي

النماذج البيئية هي عبارة عن توقعات و على هذا الاساس لا يمكن لها ان تكون دقيقة, لكن مع ذلك, استطاع العلماء على مر السنين من تطوير هذه النماذج الى ان حصلوا على نظرة دقيقة بما فيه الكفاية.
اختبرت كفاءة هذه النماذج على الطقس في الماضي, بالنتيجة, اذا تم التحقق من هذه النماذج في الماضي هذا يعني بأنها وصلت للدقة بحيث يتسنى لنا من التعرف على الطقس في المستقبل.
نستنتج من ذلك بأن النماذج المستخدمة هي بالأحرى موثوق بها مع الاخذ بنظر الاعتبار اختلاف طفيف بين التوقعات و الحقيقة. جانب الشك في هذه النماذج يرتبط بالأحداث غير القابلة للتنبؤ كالاجتياح البركاني او النشاط الشمسي. لكن رغم هذه الاحداث المنتظمة, فأن تطور المناخ على المدى البعيد هو قريب من تنبؤات النماذج المناخية.

• علماء مجموعة التغير المناخي يدفع لهم رواتب من الحكومات و بذلك فهم حكم و خصم في هذه الحالة

بالحقيقة ان مؤسسي مجموعة علماء التغير المناخي لم يدفع لهم اي رواتب مطلقا. تتألف هذه المؤسسة من 30 موظفا دائميا لإدارة 831 متطوع ( اختيروا من اصل 3000 مرشح).فبالإضافة للبحوث التي ينجزونها , يكرس هؤلاء المتطوعون اربع الى خمس اشهر من العمل لكتابة التقارير.
و على هذا الاساس فأن هذا العمل هو تطوعي يقوم به المجتمع العلمي. فضلا عن ذلك, يأتي المتطوعون من كافة انحاء العالم و يتبدلون بصورة مستمرة (69% من المتطوعين الجدد بين التقرير الرابع و الخامس) لترسيخ مبدأ تبادل الافكار و وجهات النظر الجديدة.

• يوجد العديد من علماء البيئة الكبار و الذي يعدون من المشككين، لذلك هناك جدال عن وجود حرارة المناخ في الاوساط العلمية
لم يعد هناك اليوم جدل عن الارتفاع الحراري للمناخ, على الاقل في الاوساط العلمية. بل يوجد اجماع واسع من العلماء و بنسبة 90% ان ارتفاع درجات الحرارة في العالم بات امرا واقعا و مقلق بشكل كبير, كما ان 82% منهم متفقين على ان الارتفاع الحراري مرتبط ارتباطا وثيقا بالنشاط الانساني.

• ارتفاع درجات حرارة المناخ ظاهرة طبيعية حدثت في السابق

المناخ نموذج معقد و هناك العديد من العوامل لتغيره او لتنويع اشكاله. فالتأثيرات الشمسية و الانفجارات البركانية او حتى التيارات المائية سيكون لها تأثيرات كبيرة على المناخ على المدى القريب و البعيد و المتوسط, لكن مع ذلك ما لا نستطيع نكرانه اليوم ان النشاط الانساني هو القوة المسيطرة على التغيرات المناخية.

• التغير المناخي له جوانب ايجابية ايضا (شتاء اكثر دفأ, الخ)

صحيح ان الشتاء المعتدل نسبيا له تأثيرات مفيدة على المدى القريب مما يؤدي على سبيل المثال الى خفض استهلاك الطاقة.

لكن ذلك يحمل تداعيات وخيمة على المدى البعيد. توالي الشتاءات الدافئة نسبيا سيؤثر على سبيل المثال على خصوبة الارض و سيقلل من مستويات المياه الجوفية التي تغذيها.

الاجواء الاكثر اعتدالا يمكن لها ايضا ان تخلق اضطرابا للنظام البيئي برمته او بالأحرى تساعد على ظهور الامراض (البرد يقتل اقل حشرات و التي تعد من عوامل الانتقال).



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.