وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

مجلس النواب يبدأ التصويت على قانون الموازنة العامة لعام 2017



مصافي نفط انابيب نفط

رئيس لجنة الطاقة: الخلافات النفطية بين المركز والاقليم ستستمر إلى حين تشريع قانون يرضي الطرفين

وكالة بغداد تايمز (بتا)
اكد رئيس لجنة النفط والطاقة النيابية اريز عبدالله ،الخميس، ان الخلافات النفطية بين الحكومة الاتحادية وحكومة اقليم كردستان ستستمر الى حين صدور قانون النفط والغاز المتفق عليه , فيما اشار الى ان هناك مشاريع قوانين خاصة بالنفط لسنة 2007و2011 لم تشرع الى الان .
وقال عبدالله لوكالة “بغداد تايمز”، ان ” 17 % من مجمل نفقات الموازنة ستصرف الى حكومة اقليم كردستان وعلى الاخير ان يسلم 550 الف برميل نفط يوميا الى سومو “.
وأضافنان ” الخلافات بين الحكومتين يمكن ان تحل بتشريع قانون يرضي جميع الاطراف “, مبينا انه ” الى الان لا يوجد قانون جديد للنفط والغاز في العراق بسبب وجود خلافات حول كيفية تشريع القانون “.
وتابع،ان “بعض المحافظات المنتجة للنفط تطالب بحقوقها الدستورية وهناك رؤيا لدى الحكومة الاتحادية بان يدار كل ما يتعلق بالنفط من قبلها “, مشيرا الى ان ” هناك رؤيا تطالب بتوزيع الصلاحيات الادارية في مجال النفط حسب المادة 112 للأقاليم والمحافظات المنتجة نوع من صلاحيات ادارة النفط “.
وأشار الى انه” الى الان ليس هناك اتفاق بين الحكومة الاتحادية وحكومة الاقليم والمحافظات المنتجة لإصدار مشروع قانون موحد للنفط “, مؤكدا ان ” الخلافات ستبقى قائمة الى حين صدور قانون النفط والغاز المتفق عليه من قبل الاطراف المعنية “.
واعتبر ان ” عدم وجود اتفاق بين الاطراف المعنية سيؤدي الى عدم التزام الحكومتين بالقانون والاتفاقيات مما جعل القانون مجرد حبر على الورق عازيا السبب الى ان الحكومة الاتحادية لم تسلم مستحقات الاقليم اضافة الى ان الاخير لم يسلم النفط الى شركة سومو “.
وبين ان ” لابد من الاتفاق قبل تشريع اي قانون والاتفاق السياسي قبل الاتفاق القانوني هو الحل الامثل لتشريع القانون وستبقى المشكلة عالقة الى حين تشريع قانون النفط والغاز”.



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.