وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

وكالات: الإفراج عن المختطفين من العائلة الحاكمة القطرية



وزير الصناعة يطالب بالتحقيق في عقد الدروع الذي تم تجهيز وزارة الداخلية به خلال السنوات الماضية

وكالة بغداد تايمز (بتا)

طالب وزير الصناعة محمد صاحب الدراجي،الثلاثاء، بالتحقيق في عقد الدروع الذي تم تجهيز وزارة الداخلية به خلال السنوات الماضية .
وقالت وزارة الصناعة والمعادن في بيان تلقت وكالة “بغداد تايمز” نسخة منه ، أن “مشروع الخوذة العسكرية والدروع المضادة للرصاص التابع إلى الشركة العامة للصناعات الجلدية تم استيراد الخط الإنتاجي للمشروع ، وفقاً لمواصفات حلف الناتو ، وقد تمت دعوة وزارة الداخلية الى التعاقد مع الشركة ؛ لغرض تجهيزهم بالدروع المصنوعة من الألياف ، الا ان وزارة الداخلية طلبت تجهيزهم بالدروع المصنوعة من الحديد ؛ بسبب التكلفة العالية لدروع الالياف” .
وأضافت الوزارة ، بحسب البيان ان “الشركة قامت باستيراد الحديد الخاص بالدروع حسب طلب الداخلية ومن أرقى المناشئ العالمية ، وتم تجهيز وزارة الداخلية بـ {5} آلاف درع من اصل 100 ألف درع ، وتمّ فحصها وتجربتها من قبل لجنة تمّ تشكيلها من قبل وزارة الداخلية ، واثبتت نجاحها ولم يتم تسليم أكثر من هذا العدد” .
وبينت الوزارة ، بحسب البيان ان “هذا العقد جاء بتوجيه من رئيس الوزراء السابق نوري كامل المالكي في 18 حزيران 2014 ، والذي ينص على تجهيز الداخلية بـ 100 الف درع ، لهذا فإن العقد تم إبرامه قبل الفترة التي تسلم فيها محمد صاحب الدراجي مهام منصبه ” .
وتابعت الوزارة ، بحسب البيان ان “الدراجي طالب بفتح تحقيق موسع وإعلامه بنتائج التحقيق لهذا العقد وتفاصيله بالسرعة الممكنة ، حيث تبين ان الشركة العامة للجلود لم تسلم وزارة الداخلية بأكثر من {5} آلاف درع تم فحصها من قبلهم ، وأثبتت نجاحها وحسب الكتب والوثائق الرسمية” .
ولفتت الوزارة ، بحسب البيان الى أن “وزارة الداخلية لم تفاتح وزارة الصناعة بأي كتاب حول الدروع غير الصالحة ، بل توجد هناك كتب رسمية من قبلهم تؤيد نجاح الـ{5} آلاف درع المستلم من قبلهم ” .
وكان وزير الداخلية محمد الغبان كشف في اب الماضي عن وجود فساد في صفقة تجهيز وزارته بدروع محلية الصنع من وزارة الصناعة والمعادن.



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر


التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي بغداد تايمز وإنما تعبر عن رأي أصحابها