وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

مجلس الوزراء يعلن تعطيل الدوام الرسمي يوم الاحد المقبل



قوات تركية على الحدود

تركيا: الوجود العسكري التركي في الموصل العراقية ليس موجهاً ضد الشعب العراقي بل لدحر “داعش”

وكالة بغداد تايمز (بتا)

أكد نائب رئيس الوزراء التركي نعمان قورتولموش، الاربعاء.أن الوجود العسكري التركي في الموصل العراقية، ليس موجهاً ضد الشعب العراقي، بل لدعم الحكومة في حربها ضد داعش.

وقال قورتولموش أن “عناصر القوات المسلحة التركية موجودة في الموصل جاء لأغراض تدريبية”، مشدداً على “عدم وجود أي عناصر قتالية”.
وأضاف قورتولموش إلى أن “القضية تم تضخيمها، معرباً عن أمله في أن يتم خفض التوتر في أسرع وقت”.
واشار  ان “تركيا تتحرك بالتنسيق مع الحكومة العراقية المركزية منذ البداية فيما يتعلق بالتدريب، ومن أجل إزالة ذلك {التوتر}، بحث وزير دفاعنا مع نظيره العراقي الأمر، وعقبها بعث رئيس وزرائنا {أحمد داود أوغلو)، رسالة إلى نظيره العراقي حيدر العبادي، فالمسألة جزء من تدريب عسكري مخطط، وتركيا موجودة هناك منذ مدة طويلة، وتشرف على هذا التدريب”.
ولفت قورتولموش إلى أن “الوجود العسكري التركي شمالي العراق ليس أمراً جديداً”، مبيناً أن” الجنود الأتراك يدربون قوات البيشمركة منذ أيلول/ سبتمبر عام 2014، وقال إن “الجنود الأتراك يشرفون على هذا التدريب بناء على طلب من وزارة الداخلية العراقية ومحافظ نينوى إبان محاصرة عصابات داعش لمدينة الموصل”.
وتابع قائلا “تم تدريب قرابة 2400 شخص من البيشمركة والعناصر التركمانية والعربية في المنطقة حتى الآن، وذلك في إطار الاستعدادات من أجل تحرير الموصل، ولذلك ليس هناك أي وضع جديد”.
وذكر أن “المعسكر الذي تم إرسال تعزيزات إليه، يبعد مسافة 30 كيلومتر عن آخر نقطة يوجد بها داعش، لذلك فإن الجنود الأتراك هناك معرضون في أي لحظة لخطر داعش، وفي هذا الإطار تم إرسال تعزيزات روتينية للقوات هناك، إذ تم إرسال عدد من الجنود إلى هناك خلال عملية استبدال الجنود”.



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.