وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

مجلس الوزراء يعلن تعطيل الدوام الرسمي يوم الاحد المقبل



الأعرجي: تشكيل التحالف الإسلامي جاء بقرار من واشنطن وسيخوض حرباً بالنيابة عنها

وكالة بغداد تايمز (بتا)
أكد نائب رئيس الوزراء “المقال” بهاء الأعرجي، الاربعاء، أن التحالف الإسلامي سيخوض حرباً بالنيابة عن الولايات المتحدة في المنطقة، مبيناً أن تشكيل هذا التحالف كان بقرار من واشنطن لضمان عدم إنضواء الدول المشاركة فيه لأي لمعسكر المحور الروسي.
وقال الأعرجي في بيان تلقت وكالة “بغداد تايمز”، نسخة منه، إن “التحالف الإسلامي العسكري الذي أُعلن عنه مؤخراً لم يكن وليد إتفاق الدول التي شكلته أو دعت إليه، بقدر كونه قراراً أمريكياً يهدف لتعزيز جبهتها في حرب المحاور الجارية في المنطقة ؛ والتي حذرنا من آثارها وإنعكاساتها منذ اليوم الأول لدخول روسيا كطرف أحادي في الحرب ضد (داعش) في قـِبال التحالف الدولي المُقاد أمريكياً” .
وأضاف أن “الولايات المُتحدة الأمريكية قد ضمنت من خلال تشكيل هذا التحالف عدم إنضواء الدول المشاركة فيه لأي معسكر محوري – ومنها المحور الروسي – في المنطقة مستقبلاً ؛ لا سيما وإن هذا التحالف سيُقاد سعودياً من الناحية العملية وهذا ما يعني إن دول هذا التحالف سوف تخوض حرباً بالنيابة عن الولايات المتحدة الأمريكية في المنطقة ، ما يُسهم بتمرير المشروع الأمريكي الرامي لتقسيم المنطقة وإعادة رسم حدودها وفق برنامج ( الشرق الأوسط الجديد ) والذي تبنته السياسة الأمريكية الرسمية منذ أعوام ، وكل ذلك سيكون على حساب أموال الشعوب العربية والموارد البشرية للدول الفقيرة المنضوية في هذا التحالف” .
وأشار إلى أن “هذا التحالف ‏لن يكون بعيداً عن البُعد الطائفي ، لا سيما وإن نوايا قيادة هذا التحالف قد تبينت للعيان بعدم دعوتها للعراق وسوريا وإيران فضلاً عن دول الإعتدال كسلطنة عُمان للمشاركة في هذا التحالف الذي يحمل شعار محاربة الإرهاب والتطرف ، وهذا ما يدفعنا للقول إن هذا التحالف ليس سوى وليد فشل التحالف العربي الذي يخوض حرباً عدوانية على اليمن منذ أشهر”.
وأكد الاعرجي على ضرورة “مقابلة هذا التحالف بحذر شديد ، وأن يكون لنا موقفاً عراقياً وطنياً موحداً ؛ بعيداً عن النزعة الطائفية ، لما لها من إنعكاسات سلبية مستقبلاً ، ونجدد دعوتنا بضرورة تجنيب العراق الخوض في حرب المحاور ما بين القـُطبين الأمريكي من جهة والروسي من جهة أخرى”.‏



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.