وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

مجلس الوزراء يعلن تعطيل الدوام الرسمي يوم الاحد المقبل



اختتام المحادثات اليمنية بسويسرا بالتزامن مع خرق الهدنة (AFP)
اختتام المحادثات اليمنية بسويسرا بالتزامن مع خرق الهدنة (AFP) - ارشيف

المبعوث الأممي إلى اليمن: أحرزنا تقدما ملحوظا ولكنه ليس كافيا

وكالة بغداد تايمز (بتا):

قال المبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد: “أحرزنا في الأيام الماضية تقدما ملحوظا ولكنه ليس كافيا وقد اتفقنا على إيصال المساعدات الإنسانية لكل المدن المتضررة”.

وأضاف المبعوث في حديث للصحفيين يوم الأحد 20 ديسمبر/كانون أول، أنه توصل إلى اتفاق على مجموعة من التدابير لبناء الثقة تشمل الإفراج عن السجناء والمعتقلين والمحتجزين قصرا والأسرى جميعا دون استثناء.

كما اتفق أطراف النزاع في اليمن على إنشاء لجنة الاتصال والتهدئة تتألف من مستشارين عسكريين من كلا الجانبين وتشرف عليها الأمم المتحدة.

وأضاف المبعوث الأممي أنه اتفق كذلك على وضع إطار تفاوضي لاتفاق شامل يستند إلى قرار مجلس الأمن 20216 ومبادرة مجلس التعاون الخليجي ومخرجات الحوار الوطني، ينهي النزاع ويسمح باستئناف الحوار السياسي الشامل.

وأكد على أن الأمم المتحدة متمسكة بطلبها رفع كل أشكال الحصار البري والبحري والجوي.

وفي وقت سابق من الأحد أعلن مكتب الأمم المتحدة في جنيف انتهاء مفاوضات السلام اليمنية بسبب استئناف القتال في البلاد.

وقتل 68 مقاتلا على الأقل في معارك عنيفة بين القوات الموالية للحكومة والحوثيين قرب مدينة حرض شمال غرب الحدود مع السعودية.

وقالت مصادر عسكرية إن 28 جنديا على الأقل قتلوا في المعارك إضافة إلى 40 حوثيا.

وكانت وحدة من الجيش اليمني تدربت في السعودية قد استعادت حرض الخمي، وتحاول القوات اليمنية حاليا التقدم باتجاه مدينة ميدي على البحر الاحمر والتي تبعد 10 كلم عن حرض.

وعلى جبهة أخرى، تقدمت القوات الموالية لهادي أمس السبت شرقا وأصبحت على بعد 40 كلم من صنعاء التي يسيطر عليها الحوثيون منذ أكثر من عام، بعد تحقيق تقدم كبير في محافظة مأرب شرق العاصمة.

ورغم اقتراب قوات هادي من صنعاء، إلا أن الكيلومترات المتبقية والتي تفصلهم عن صنعاء هي في غالبيتها منطقة جبلية ووعرة.

وإلى الشمال عززت اللجان الشعبية تقدمها، بعد السيطرة على كبرى مدنها مديريتي الغيلة والمتون، وسقطتا المديريتين بعد اشتباكات مع الحوثيين وحلفائهم من الموالين للرئيس السابق علي عبدالله صالح.

وقال مصدر في اللجان الشعبية إن القوات اليمنية تتجه حاليا إلى الغرب، باتجاه معاقل الحوثيين في محافظتي عمران وصعدة، الواقعتين شمال العاصمة.

وقالت مصادر عسكرية إن قوات هادي، أرسلت تعزيزات إلى مدينة حزم أمس السبت، بما في ذلك دبابات وعربات مدرعة.

وإثر استعادة القوات الحكومية لمدينتين شمال اليمن بينها حزم، وإطلاق الحوثيين صاروخين باليستيين باتجاه السعودية سقط أحدها داخل أراضيها، أعرب مبعوث الأمم المتحدة عن “قلقه البالغ” ودعا جميع الأطراف إلى احترام الاتفاق والسماح بالدخول دون عوائق إلى البلاد لتوزيع المساعدات الإنسانية إلى أكثر المناطق تضررا في اليمن.

المصدر: RT + وكالات



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.