وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

مجلس الوزراء يعلن تعطيل الدوام الرسمي يوم الاحد المقبل



اللورد جانر - مغتصب الاطفال (Reuters Neil Hall)
اللورد جانر - مغتصب الاطفال (Reuters Neil Hall)

بريطانيا.. وفاة مغتصب الأطفال

وكالة بغداد تايمز (بتا):

توفي السبت (19/كانون الأول/2015) عضو مجلس العموم البريطاني السابق غريفيل جانر الملاحق بتهمة الاعتداء الجنسي على أطفال قصر.

وصرح محامي الدفاع ليز دوكس الذي ينوب عن 6 قاصرين اعتدي عليهم جنسيا بأن وقع خبر وفاة غريفيل جانر مدمر بالنسبة لعائلات الضحايا، مضيفا أنهم انتظروا فترة طويلة جدا لرؤية هذه الواقعة أمام المحاكم.

واللورد جانر هو واحد من عدة شخصيات بارزة في المؤسسة البريطانية واجهت اتهامات بالاعتداء الجنسي مثل مقدم البرامج في قناة بي بي سي جيمي سافيل الذي أكدت شرطة سكوتلاند يارد البريطانية حينها أن عدد الانتهاكات الجنسية التي ارتكبها تجاوزت 300 حالة، وتوفي المذيع التلفزيوني عام 2011.

وكان اللورد جانر رئيسا سابقا لمنظمة هولوكوست أدوكايشنل تراست اليهودية، وهو متهم باستغلال نفوذه للاعتداء جنسيا على 9 فتيان بين العامين 1963 و1988، ومعظمهن دون 16 عاما حينها.

يذكر أن النيابة العامة رفضت في البداية توجيه اتهامات لعضو مجلس العموم البريطاني السابق إثر تشخيص طبي أثبت معاناته من مرض الزهايمر عام 2009 ما أثار موجة من الغضب العام الجاري.

ومثل عضو مجلس العموم البريطاني السابق غريفيل جانر الملاحق بتهمة الاعتداء الجنسي على قاصرين والذي يعاني من الخرف، في جلسة خاطفة أمام محكمة في وستمنستر استغرقت أقل من دقيقة.

وطلب محامو غريفيل جانر شهادة من خبيرين حول الحالة الصحية للورد البالغ من العمر 87 عاما، ولم تستغرق الجلسة أكثر من 59 ثانية، وكان اللورد يمسك بعصا تعينه على الوقوف، ولدى دخوله قاعة المحكمة قال “ياه! المكان رائع”.

وكانت المحكمة قد أخلت سبيل البرلماني السابق دون كفالة وحددت موعد جلسة في الأول من سبتمبر/أيلول الماضي، وقد طالب محامو اللورد أن يمثل موكلهم أمام المحكمة من بيته عبر اتصال بالفيديو.

المصدر:
وكالات



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.