وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

مجلس الوزراء يعلن تعطيل الدوام الرسمي يوم الاحد المقبل



نادي برشلونة

برشلونة “قياسي” في التتويج بكأس العالم للاندية بفوز ساحق على ريفر بليت

وكالة بغداد تايمز (بتا)

حقق برشلونة الإسباني، بطل اوروبا، رقماً قياسياً جديداً في عدد مرات الفوز ببطولة كأس العالم للاندية لكرة القدم من خلال تتويجه باللقب الثالث في تاريخه بعد فوزه الساحق على ريفر بليت الأرجنتيني، بطل امريكا الجنوبية “ليبرتادورس”، بثلاثة أهداف نظيفة، الأحد ، ملعب يوكوهاما الدولي باليابان في نهائي مونديال الأندية.

سجل الأرجنتيني ليونيل ميسي هدف برشلونة الاول، وهو الاول له في البطولة الحالية والخامس له خلال 3 بطولات ليرفع رصيده الى (5 أهداف)،الهداف التاريخي للبطولة، وأضاف الأوروجوياني لويس سواريز الهدفين الثاني والثالث لبرشلونة ليرفع رصيده الى (5 أهداف) ويصبح هداف البطولة في نسختها الحالية ويعادل رقم ديلجادو وميسي الهدافين التاريخين للبطولة (5 اهداف) لكل منهم ويرفع من رصيد أهداف الثلاثي MSN الى 142 هدف خلال عام 2015.

ونجح برشلونة من اضافة لقب جديد الى رباعيته في عام 2015 (دوري وكأس أسبانيا ودوري أبطال أوروبا والسوبر الاوروبي) ليحقق خماسية كما تمكن الفريق الكتالوني من إحراز لقبه العشرين على الساحة الدولية والقارية ليعادل الرقم القياسي لفريق الأهلي المصري ولكل منهما (20 بطولة قارية).

لعب الاسباني لويس انريكي، مدرب برشلونة، بطريقة (4-3-3) معتمدا على عودة نجميه الارجنتيني ليونيل ميسي والبرازيلي نيمار دا سيلفا من الاصابة مع زميلهما الاوروجوياني لويس سواريز (هداف البطولة) لتكتمل ثلاثية MSN لاول مرة في البطولة، مع مساندة من ثلاثي الوسط الكرواتي راكيتيتش والاسباني انييستا ومواطنه بوسكيتش.

في المقابل لعب الأرجنتيني مارسيلو جيلاردو، مدرب ريفر بليت، بطريقة (4-1-3-2) معتمدا لوكاس نيكولاس الاريو ورودريجو مورا كثنائي هجومي مع مساندة من كارلوس سانشيز وماتياس كرانيفيتر وليوناردو دانيل بونزيو وكاميلو مايادا.

وتفوق انريكي في ادارة اللقاء على حساب المدرب المجتهد الارجنتيني جيلاردو، المدير الفني لريفر بليت، وتمكن من قيادة فريقه لاضافة لقب قياسي جديد في كأس العالم للاندية بفضل تألق نجومه الثلاثة MSN حيث سجل سواريز هدفين وميسي هدف وصنع نيمار هدفين بينما صنع بوسكيتش هدف اخر، فيما انفرد القائد انييستا بلقب الاكثر تتويجا في تاريخ برشلونة على حساب زميله السابق تشافي.

جاءت بداية اللقاء قوية من الفريقين وكان اللقاء مفتوحا وهجوميا من الجانبين حيث هدد ريفر بليت مرمى برشلونة مبكرا عبر الاريو الا ان بيكيه كان حاضرا وابعد عرضية اللاعب الارجنتيني لركنية (6)، ورد ميسي بتسديدة مفاجئة وصاروخية انقذها باريفيرو ، حارس ريفر بليت، ببراعة في الدقيقة (11).

ووقف باريفيرو ،حارس ريفر بليت، سدا منيعا أمام محاولات برشلونة الهجومية وخرج من مرماه ليبعد الكرة قبل الوصول الى نيمار (15)، وتصدى لتسديدة داني الفيس بثبات (24)، ورد الارجنتيني مورا بتسديدة قوية تصدى لها التشيلي كلاوديو برافو، حارس برشلونة، بثبات في الدقيقة (26).

جاء هدف التقدم لبرشلونة ،المشكوك في صحته، بعد جملة تكتيكية رائعة بدأت من عرضية داني الفيس الى نيمار الذي مررها برأسه لزميله ميسي ليهيأها لنفسه مع لمسه يد لم يراها حكم اللقاء قبل ان يسددها بيساراه على يسار باريفيرو، حارس ريفر بليت في الدقيقة (36)،وتمكن ميسي من معادلة رقم البرازيلي ديلجادو الهداف التاريخي للبطولة (5 اهداف) ، كما تمكن ميسي من تسجيل هدفه الخامس عشر خلال 20 نهائي بطولة بمسيرته كما صنع 5 اهداف “اسيست” في تلك النهائيات.

وكاد سواريز أن يضيف الهدف الثاني لبرشلونة في محاولتين الاولى أنقذها باريفيرو، حارس ريفر بليت، (37)، والثانية مرت بجوار القائم من تسديدة قوية (45+1) لينتهي بعدها الشوط الأول بتقدم برشلونة على ريفر بليت بهدف نظيف لنجمه ميسي.

وفي الشوط الثاني، ومن تمريرة سحرية من بوسكيتش انفرد على اثرها سواريز بمرمى ريفر بليت وسددها قوية لتمر من تحت اقدام الحارس الارجنتيني باريفيرو وهي في طريقها لهز شباكه في الدقيقة (49) ليتقدم برشلونة بهدفين دون مقابل.

وأهدر ميسي فرصة اضافة الهدف الثالث لفريقه بعدما تلاعب بمدافعي ريفر وحارس مرماهم قبل ان يسددها في المرمى الشاغر من حارسه الا ان جابريل ميركادو،مدافع ريفر، ابعد الكرة من على خط مرمى فريقه (54).

وتغاضى الحكم الايراني علي رضا فاجهاني عن احتساب ضربة جزاء طالب بها نيمار بعد اعاقته داخل منطقة جزاء الفريق الارجنتيني (55) قبل ان يهدر ميسي هدف محقق بتسديدة مرت بجوار القائم (57)، بينما انقذ باريفيرو تسديدة بعد انفراد سواريز بمرماه بينما مرت تسديدة نيمار فوق العرضة (58)، وبعدها أجرى لويس انريكي ، مدرب برشلونة، اول تبديلاته لتنشيط فريقه حيث دفع بالبديل سيرجيو روبرتو على حساب راكيتيتش (65).

وفي الدقيقة (68) ومن عرضية نيمار السحرية تمكن سواريز من اضافة الهدف الثالث لفريقه والثاني له برأسية قوية مرت على يمين حارس ريفر بليت ليصبح اللاعب الاوروجوياني هداف البطولة برصيد (5 اهداف) ومتساويا مع الهدافين التاريخين للبطولة ميسي وديلجاو، ،كما ان سواريز تمكن من تسجيل 21 هدف في اخر 18 مباراة لسواريز مع برشلونة.

واصل برشلونة مسلسل اهدار الفرص السهلة على المرمى واهدر الثلاثي MSN فرصة اضافة الهدف الرابع في المقابل تصدى باريفيرو، حارس ريفر بليت، وخط دفاعه لجميع المحاولات الهجومية الكتالونية ، ودفع انريكي بالبديل فرمالين وجيرمي ماثيو على حساب ماسكيرانو ونيمار في الدقائق الاخيرة.

وتصدى قائم مرمى برشلونة وحارس مرماه برافو لتسديدة البديل جونزالو مارتينيز، بينما اهدر ميسي وسواريز فرصتين متتاليتين لينتهي اللقاء بعدها بفوز ساحق لبرشلونة على ريفر بليت بثلاثية نظيفة ويتوج لاعبوه بكأس العالم للاندية الثالثة “رفم قياسي”.



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.