وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

إنتحاريان يفجران نفسيهما بمنطقة دربندخان في السليمانية



image

وسيط الأمم المتحدة يسعى لإجراء محادثات السلام في 25 يناير في سوريا لأنها الحرب

وكالة بغداد تايمز (بتا)/ متابعة
قالت الأمم المتحدة إنها تهدف إلى اجراء محادثات بين الأطراف المتحاربة في سوريا في 25 يناير كانون الثاني في جنيف في محاولة لإنهاء الحرب المستمرة منذ نحو خمس سنوات.
وقال متحدث باسم ستافان دي ميستورا وسيط الأمم المتحدة للسلام في سوريا إن “دي ميستورا ينوي عقد لقاء بين ممثلين عن الحكومة السورية “وأوسع نطاق ممكن من المعارضة السورية وآخرين”.
وأضاف البيان “يعول (دي ميستورا) على التعاون الكامل من كل الأطراف السورية المعنية. لن يُسمح للتطورات المستمرة على الأرض بإخراج العملية عن مسارها.”
جاء البيان بعد يوم من اغتيال زهران علوش قائد جيش الإسلام أحد أقوى فصائل المعارضة السورية المسلحة في غارة جوية على أطراف دمشق.
وأقر مجلس الأمن الدولي بالإجماع قرارا في 18 ديسمبر كانون الأول يدعم خارطة طريق دولية لعملية السلام في سوريا في مظهر نادر على الوحدة بين القوى الكبرى.
ويعتبر القرار مباركة من جانب الأمم المتحدة لخطة تفاوضت عليها القوى الكبرى في وقت سابق في فيينا وتدعو إلى وقف اطلاق النار وإجراء محادثات بين الحكومة السورية والمعارضة ووضع اطار زمني مدته عامين تقريبا لتشكيل حكومة وحدة وإجراء انتخابات.
وطلب القرار من الأمم المتحدة اجراء محادثات سلام في اوائل يناير كانون الثاني.
وقال وزير الخارجية السوري وليد المعلم يوم الخميس خلال زيارة لبكين إن سوريا مستعدة للمشاركة في محادثات السلام في جنيف وتأمل أن يساعدها الحوار في تشكيل حكومة وحدة وطنية.
وقالت مصادر دبلوماسية إن الأمم المتحدة تدرس خيارات لمراقبة وقف محتمل لإطلاق النار في سوريا بحيث تظل المخاطر التي تواجهها عند أدنى حد ممكن وذلك بالاعتماد في الأساس على سوريين يعيشون على الأراضي السورية.



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.