وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

مجلس النواب يبدأ التصويت على قانون الموازنة العامة لعام 2017



مندوب ليبيا لدى الأمم المتحدة
مندوب ليبيا لدى الأمم المتحدة

ليبيا تقيل مندوبها لدى الأمم المتحدة

وكالة بغداد تايمز (بتا):

في قرار مفاجئ، أعلنت اليوم الخميس الحكومة الانتقالية في ليبيا، عن الإطاحة بمندوبها الدائم لدى الأمم المتحدة السفير إبراهيم الدباشي، وقالت “أنها قررت وقفه عن العمل بعدما اتهمته بتعطيل عمل مؤسسة لنفط التابعة للسلطات الشرعية في البلاد”.

لكن الدباشي سخر في المقابل من قرار تنحيته، وقال من مقره في مدينة نيويورك الأمريكية ل 24 في تصريحات خاصة فى أول تعليق له لوسيلة إعلامية عربية أو دولية أو محلية “إذا صح الخبر فان تفسيري الوحيد,هو أن القرار بمثابة تكريم لي بمناسبة العام الجديد وقرب انتهاء مدة الحكومة”.

وتعتبر هذه هي المرة الثانية التي تعلن فيها إحدى الحكومتين المتنافستين على السلطة في ليبيا، إقالة الدباشى من منصبه، حيث سبق للمؤتمر الوطني العام (البرلمان) السابق والمنتهية ولايته، إعلانه في شهر نوفمبر( تشرين ثاني) من العام الماضي عن تنحيته عن منصبه، لكن الدباشي اعتبر آنذاك أن عزله مجرد “مزحة سخيفة”.

وكان الدباشي أبلغ 24 أنه لا يعرف شخصاً يدعى نورى أبو سهمين، الذي يتولى رئاسة البرلمان السابق، في إشارة إلى استهانته بقرار إقالته.

قرار الحكومة

وطبقا لما أعلنه حاتم العريبي الناطق الرسمي باسم الحكومة التي يترأسها عبد الله الثني وتتخذ من مدينة البيضاء في شرق ليبيا مقراً لها، فان الحكومة المعترف بها دوليا، قررت إيقاف الدباشى عن العمل، لكنه لم يوضح ماذا كان الوقف مؤقتا أو بصورة دائمة.

ونقلت وكالة الأنباء الليبية الرسمية عن العريبى قوله إن القرار جاء بناء على كتاب مفصل من الدكتور ناجي المغربي رئيس المؤسسة الوطنية للنفط التابعة للحكومة المؤقتة، يتضمن وقائع تفيد بعرقلة السفير الدباشي لتفعيل عمل المؤسسة الوطنية للنفط التابعة للحكومة .

وكانت المؤسسة الوطنية للنفط قد أعلنت قبل يومين نقل مقرها من العاصمة الليبية طرابلس إلى مدينة بنغازي في شرق البلاد، حيث تسعى لتحصيل عوائد بيع النفط الخام لصالح حكومة الثني، بالاضافة إلى إبرام عقود جديدة لبيع النفط والغاز.

وجاء النقل بعدما شكت السلطات الشرعية في ليبيا, من أن مايسمى بحكومة الإنقاذ الوطني التي تدير بمساعدة من ميلشيات مسلحة، الأمور في العاصمة طرابلس تهيمن على عائدات البلاد من النفط.

ويشار إلى أن الدباشي رحب في الكلمة التي ألقاها الأسبوع الماضي في مجلس الأمن حول الوضع في ليبيا بالاتفاق السياسي الليبي الذي وُقِّع في الصخيرات بالمغرب مؤخرا بين ممثلين عن مجلس النواب لمتواجد في طبرق والمؤتمر الوطني العام (البرلمان) السابق ولمنتهية ولايته المتواجد في العاصمة طرابلس.

المصدر: موقع 24 الاماراتي



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.