وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

مجلس الوزراء يعلن تعطيل الدوام الرسمي يوم الاحد المقبل



image

مساعد وزير الخارجية الإيراني: قدراتنا الصاروخية غير قابلة للمساومة والتفاوض

وكالة بغداد تايمز (بتا)/ متابعة
اعلن كبير المفاوضين النوويين الايرانيين ومساعد وزير الخارجية عباس عراقجي ان قدرات ايران الصاروخية غير قابلة للمساومة والمفاوضات مؤكدا ان ردنا الحاسم على اميركا سيكون بدفع برامجنا الردعية.
وخلال حوار مع القناة الثانية للتلفزيون الايراني مساء الخميس علق عراقجي على الاخبار التي تحدثت عن عزم اميركا فرض حظر جديد على ايران بذريعة تجاربها الصاروخية الاخيرة بالقول ان وجهات نظرنا واضحة تماما وقد تم نقلها بشكل كامل الى المسؤولين الاميركيين ومجموعة 5+1 والقاضية بان موضوع البرنامج الصاروخي لاعلاقة له ببرنامج العمل المشترك الشامل واننا سنواصل برامجنا الصاروخية.
واضاف اننا لن نتوانى ابدا في هذا المجال وان اي خطوة يقوموا بها في هذا المجال سيقود الى توسيع ودفع برنامجنا الصاروخي.
واوضح عراقجي انه بعد اختبار صاروخ “عماد” اعلن الاميركيين انفسهم ان الاتفاق النووي لم ينتهك .
واوضح عراقجي ان الاختبار الصاروخي الايراني كان انتهاكا للقرار 2231 وليس للاتفاق النووي وقال ان ردنا الحاسم على الاميركان سيكون بدفع برامجنا الدفاعية.
وتابع ان الهواجس لم تفارقنا وكما قلنا سابقا فاننا واصلنا المفاوضات بتشاؤم والان ايضا نتعاطى بتشاؤم مع الاميركان وان جميع التدابير التي تتخذ قائمة على هذا الاساس.
واشار الى ان السياسات العدائية لاميركا متواصلة وستتواصل مؤكدا ان قدراتنا الصاروخية غير قابلة للمساومة والتفاوض.
وتابع ان رسالة قائد الثورة الاسلامية التي ايد فيها برنامج العمل المشترك الشامل كانت واضحة بشكل كامل وقد تم نقلها الى الطرف الاخر وعليهم ان ياخذوها بنظر الاعتبار بشكل دقيق.
واشار عراقجي في جانب اخر من الحوار الى ان وزارة الخارجية الاميركية اعلنت الخميس وبرغم الاخبار التي تناقلتها وسائل الاعلام انها مازالت تدرس الموضوع وتجنبت الاعلان عن قرارات حظر جديدة.
وحول ايعاز رئيس الجمهورية لوزير الدفاع حول مواصلة الاختبارات الصاروخية قال عراقجي ان رسالة الرئيس روحاني تاتي على اساس هذا التشاؤم وهذه الهواجس من خطوات عدائية اميركية واوعز بان يكون الرد حاسما وصلبا على مثل هذه الخطوات.



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.