المواطن النيابية: قدمنا للعبادي ورقة إصلاحات جذرية رسميا ونطالبه بتطبيقها

اخبار العراق السياسية | 1023 | 3:50 م

المواطن النيابية: قدمنا للعبادي ورقة إصلاحات جذرية رسميا ونطالبه بتطبيقها
كتلة المواطن

وكالة بغداد تايمز (بتا)

أكد عضو ائتلاف المواطن فادي الشمري ،الاحد، ان ائتلافه قدم لرئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي ورقة اصلاحات جذرية ، وفيما طالب بتنفيذ هذه الورقة .

وقال الشمري في بيان تلقت وكالة “بغداد تايمز” نسخة منه ، أن “حزمة الإصلاحات التي أطلقت من قبل رئيس مجلس الوزراء لم تأخذ طريقها وفقا للتوقيتات التي وضعت لها ، ما دعا المرجعية الدينية للتأكيد على السلطات الثلاث بتحمّل المسؤولية في اتخاذ خطوات جادة في مسيرة الاصلاح الحقيقي ، وتحقيق العدالة الاجتماعية ، ومكافحة الفساد ، وملاحقة كبار المفسدين ، حيث اكدت انقضاء عام كامل على تلك الاصلاحات ، ولم يتحقق شيء على ارض الواقع” .

واضاف الشمري ، بحسب البيان ان “خطبة المرجعية الدينية ليوم الجمعة ٨ /١ /٢٠١٦ هو يأس كبير من الخطوات الاصلاحية التي اعلن عنها رئيس مجلس الوزراء قبل عام مضى ” ، مضيفا ان ” هذا اليأس جاء بعد ان باتت هذه الاصلاحات هي حبرا على ورق ، ولم تستطع ان تكون بمستوى الطموحات والآمال للمرجعية الدينية والجماهير” .

ولفت الشمري ، بحسب البيان لى ان ” المرجعية نظرت الى الصورة الواقعية وقرأتها بشكل جيد للواقع العراقي ، وبطريقة لافتة للنظر ، وجاء ذلك من خلال كلمة ممثلها {لا نزيد على هذا الكلام في الوقت الحاضر} ، وهذا يعني انها رفعت الكارت الاصفر المشدد للحكومة ، وعلى الاخيرة ان تنتفض على حالها ، وان تشرع بتطبيق مشروع الاصلاحات الجذرية التي قدمها المجلس الاعلى الاسلامي ومفكرو البلد ، وتنضيج القرارات ، وتفعيل الدراسات ” .

وكان ممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء المقدسة السيد احمد الصافي قد قال أمس خلال خطبة صلاة الجمعة انه ” في العام الماضي وعلى مدى عدة أشهر طالبنا في خطب الجمعة السلطات الثلاث ، وجميع الجهات المسؤولة بأن يتخذوا خطوات جادة في مسيرة الإصلاح الحقيقي ، وتحقيق العدالة الاجتماعية ، ومكافحة الفساد ، وملاحقة كبار الفاسدين والمفسدين ، ولكن انقضى العام ولم يتحقق شيء واضح على ارض الواقع ، وهذا أمر يدعو للأسف الشديد ، ولانزيد على هذا الكلام في الوقت الحاضر”.


Advertisement



© Baghdad-Times.net 2019



كُن مراسلنا! | إرسل الاخبار والحقائق لبغداد تايمز عبر NEWS@BAGHDAD-TIMES.NET أو عبر فيسبوك

التعليقات