وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

مجلس الوزراء يعلن تعطيل الدوام الرسمي يوم الاحد المقبل



اشواق الجاف

حقوق الانسان تعبر عن رفضها الشديد للمعلومات التي وردت في تقرير منظمة العفو الدولية

وكالة بغداد تايمز (بتا)
اعربت عضو لجنة حقوق الانسان البرلمانية اشواق الجاف،الخميس،عن رفضها الشديد للمعلومات المظللة التي وردت في تقرير منظمة العفو الدولية الاخير ، وفيما اكدت ان المنظمة تستقي مصادر اخبارها من مصادر مظللة، وذكرت ان اقليم كوردستان من اشد الراغبين بإعادة العوائل لمنازلها.
واعتبرت الجاف في بيان تلقت وكالة”بغداد تايمز” نسخة منه،ان”مارود من معلومات في تقرير منظمة العفو الدولية والذي زعمت فيه ان قوات البيشمركة هدمت المنازل ودمرت القرى بعد تحريرها من ارهابيي داعش “بأنه غير مقبول” ولايمت للواقع بصلة،لان معارك التحرير التي خاضتها قوات البيشمركة كانت بمشاركة طيران التحالف الدولي لتوفير الغطاء الجوي من ثم تحرك القوات “بريا” لتطهير المدن”، ولفتت الجاف ان”داعش يبادر الى تفخيخ المنطقة بأكملها عندما يشعر بالهزيمة مما يتسبب بتدمير عشرات المنازل والدوائر الحكومية والشوارع في المناطق التي يهرب منها ، وهذا يعتبر عائقا امام عودة العوائل الى مناطقها بسبب تفخيخ الشوارع والمنازل”.
وبينت،ان”بعض المواطنين لايعودون الى مناطفهم لأنها في مكان تماس داعش وقوات البيشمرگه حيث يتعرض البيشمرگه يوميا الى هجوم يتم إفشاله وبالتالي من غير المعقول ان يكونوا في منطقة التماس التي تشكل خطرا على حياتهم”.
واضافت عضو لجنة حقوق الانسان ،ان”تحرير الاراضي لايتم الا عن طريق المعارك والتي يصفها التحالف الدولي والعالم بانها حرب شوارع فكيف بحرب لاتستخدم فيها الاسلحة الثقيلة بمختلف صنوفها لتحرير الاراضي ، وهنا نحن نطالب منظمة العفو الدولية ان ترشدنا الى  معارك نحرر فيها الاراضي من داعش دون استخدام الاسلحة !”.
واشارت الجاف ، الى ان”تقرير المنظمة يقول ان قوات البيشمركة تمنع العوائل من العودة الى منازلها وهذا مخالف للواقع لان اقليم كوردستان من اشد الراغبين بإعادة العوائل بسبب التضخم في اعداد النازحين التي تجاوزت الـ 3 ملايين نازح مع وجود ازمة اقتصادية في اقليم كوردستان ، وهذا لايعني ان يجازف الاقليم باعادة العوائل الى منازل مفخخة وطرق ملغمة واراضي فيها مئات العبوات الناسفة “.
واوضحت، ان”التقرير يقول انه اخذ مصادرة من شهود وعوائل ، وهذا يعني ان المنظمة تستقي اخبارها من مصادر مظللة بإمتياز ، وبالنتيجة فاننا نتسائل : مال الذي تتوقعه المنظمة من تلك العوائل سوى اتهام البيشمركة او الحشد الشعبي باتهامات باطلة وكاذبة ؟ ، والا فأين كانت منظمة العفو الدولية عن المجازر التي ارتكبت بحق عشائر البو نمر وطلبة سبايكر وجرائم اختطاف واغتصاب الايزيديات ومقابر سنجار الجماعية التى تجاوز عددها العشرون ؟”.



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.