وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

مجلس النواب يبدأ التصويت على قانون الموازنة العامة لعام 2017



صورة الرئيس الإيراني حسن روحاني (ارشيف)
صورة الرئيس الإيراني حسن روحاني (ارشيف)

الرئيس الإيراني يؤكد على ضرورة التصدي وقطع تمويل داعش الارهابي بالمال والسلاح

وكالة بغداد تايمز (بتا)/ متابعة
اكد الرئيس الايراني حسن روحاني ،الاربعاء ، على ضرورة التصدي وقطع تمويل داعش الارهابي بالمال والسلاح.
وقال الرئيس روحاني خلال استقباله في طهران وزير الخارجية الالماني فرانك فالتر شتاينماير، ان ” احداث الاشهر الاخيرة اثبتت بان الارهاب يشكل خطرا على الجميع ومن ضمنهم الاتحاد الاوروبي ” ، مشيرا الى “التنفيذ الرسمي لبرنامج العمل المشترك الشامل “الاتفاق النووي”.
واضاف ، انه ” ينبغي عبر استثمار فرص ما بعد الاتفاق النووي والغاء الحظر، رفع مستوى التعاون بين البلدين خاصة وان المانيا كانت في مرحلة ما الشريك التجاري الاول لايران ” ، مؤكدا على ” ضرورة التأسيس والتخطيط للتعاون والانشطة المشتركة بعيدة الامد بين طهران وبرلين وقال، ان ايران تمضي في مسار توقيع وتنفيذ اتفاق التعاون الاستراتيجي المشترك واتفقت كذلك مع عدد اخر من الدول حول خارطة الطريق للتعاون بعيد الامد “.
وبين روحاني ، ان ” الفرص متوفرة للتعاون المشترك في جميع القطاعات ومنها الصناعة والمناجم والطاقة وسكك الحديد والسياحة وبامكان المانيا المشاركة بصورة اكثر فاعلية في هذه المجالات ” ، لافتا الى ” دور المانيا الايجابي والبناء في مسار المفاوضات النووية، حيث ان التنفيذ الدقيق والسريع لخطة العمل المشترك الشامل يخدم جميع الاطراف، وينبغي العمل لدعم ركائز هذا الاتفاق “.
ولفت الى ان ” الاتفاق النووي باعتباره نموذجا ناجحا، خلق اجواء جيدة جدا على الصعيد الدولي للتعاطي والحوار حول المواضيع الاخري، وينبغي علينا العمل على اساس قاعدة الجميع رابح “ربح – ربح” لتسوية باقي قضايا المنطقة ” ، مضيفا انه ” بامكان البلدين فضلا عن الرقي بالعلاقات الثنائية، التعاون معا في مسار حل المشاكل الاقليمية والدولية خاصة مكافحة الارهاب وارساء السلام والاستقرار في المنطقة “.
واكد الرئيس الايراني بانه ” يجب الحيلولة دون تمويل الارهابيين بالمال والسلاح واضاف، ان الارهاب خطر جاد ومن الضروري مكافحته خاصة وان احداث الاشهر الماضية اثبتت بان الارهاب يشكل خطرا على الجميع ومن ضمنهم اوروبا ” .
من جانبه اكد وزير الخارجية الالماني بان فصلا جديدا في العلاقات بين ايران والاتحاد الاوروبي والمانيا قد بدا بالتنفيذ الرسمي للاتفاق النووي وقال، ان برلين عازمة على تطوير علاقاتها مع طهران في جميع المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية والجامعية.
واشار شتاينماير الى ان ” زيارته الى طهران خلال الاشهر الثلاثة الاخيرة واعتبر ذلك مؤشرا لرغبة برلين في التطوير الشامل للعلاقات مع طهران ” ، مشيرا الى ان ” العلاقات بين البلدين شهدت خلال هذه المرحلة الزمنية قفزة وان غالبية الشركات الالمانية ترغب بالحضور في السوق الايرانية لتوظيف الاستثمارات والتعاون المشترك “.
واوضح ، ان ” خلال العام الماضي زارت 10 وفود اقتصادية وسياسية المانية كبيرة ايران وتباحثت مع شركائها الايرانيين وهنالك الان 8 وفود اقتصادية كبيرة اخرى بانتظار زيارة ايران حيث ان هذه الزيارات تمهد الطريق للاستثمارات المشتركة ” ، لافتا الى ان ” قضية الارهاب وضرورة مكافحته وقال، انه وبغية مكافحة ظاهرة الارهاب البغيضة يتوجب تجفيف منابعها وارضيات نموها، حيث ان مواجهة التطرف يعد احدى هذه الارضيات “.



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.