وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

مجلس الوزراء يعلن تعطيل الدوام الرسمي يوم الاحد المقبل



قتلى داعش
قتلى داعش

الداخلية العراقية تكشف عن مقتل من عناصر داعش بينهم 14 قيادياً عربياً في الأنبار

وكالة بغداد تايمز (بتا)
كشفت خلية الصقور التابعة لوزارة الداخلية العراقية ،الأربعاء، عن مقتل العشرات من عناصر “داعش” بينهم 14 قياديا عربيا على صلة بجماعات “إرهابية” في سيناء بقصف جوي في محافظة الأنبار .
وقالت الخلية في بيان تلقت وكالة “بغداد تايمز”، نسخة منه، إن “رجال الخلية تمكنوا من رصد أربع مضافات في قضاء القائم لقيادات لداعش الإرهابي والبعض منها يستغل كمعامل تفخيخ وهي مضافة العرب الانتحاريين فيها 25 انتحاريا، ومعمل تفخيخ القائم-حصيبة وبداخله مواد متفجرة بإعداد كبيرة جدا و15 إرهابيا”.
وأضاف البيان أن القصف شمل أيضا “مخزن سلاح ومواد متفجرة بداخله أكداس من العتاد والأحزمة الناسفة وثمانية إرهابيين، فضلا عن مضافة المصريين وفيها قيادات مهمة لها اتصال بسيناء المصرية ودورها التنسيق بين قيادات داعش في العراق وسوريا ومصر”.
وأوضح أنه “وفقا لمعلومات خلية الصقور استهدف أبطال طيران القوة الجوية العراقية هذه الأماكن بضربات مباشرة وموجعة أدت إلى انفجارات قوية داخل معمل التفخيخ ومخزن الأسلحة والمواد المتفجرة وكانت الإصابات دقيقة في المربع الأمني الخاص بداعش حيث تم سماع أصوت الانفجار من مسافة 15كم وأسفرت العملية عن قتل 37 إرهابيا”.
وأشار البيان إلى أن “حالة من الرعب سادت بين عناصر داعش حيث أقدموا ومن خلال مكبرات الصوت في القائم على فرض منع للتجوال في المنطقة وقطع الطريق المؤدية إليها وقطع الانترنيت عن قضاء القائم بالكامل، كما شنت العصابات الإرهابية حملة اعتقالات واسعة طالت أصحاب مقاهي الانترنيت والمشتبه بهم، في حين شرعت العصابات الإجرامية بإخراج اغلب المرضى من مستشفى القائم وتفريغها لجرحى التنظيم فقط”.
ولفت البيان أنه “نقلا عن شهود عيان في المستشفى فإن جميع المصابين خلال هذه الضربات كانوا من عناصر داعش الإرهابية وعدم إصابة أي مواطن خارج التنظيم كون المكان خاص بداعش ويمنع دخول أي شخص لا ينتمي له، في حين تم نقل الجرحى إلى سوريا بواسطة ثلاث عجلات إسعاف”، مبينا أن “معلومات خلية الصقور تؤكد أن القتلى في هذه العملية كانوا عراقيين وعربا وأجانب، حيث تم دفن بعض القتلى في مقبرة الكرابلة وحي غزة”.
وبين أن “المعلومات الإستخباراتية تؤكد أن إصابة مضافة المصريين كانت إصابة دقيقة جدا أدت إلى قتل مجموعة كبيرة منهم ومن أهم القتلى في هذه العملية هم المجرم عبد الرحمن عز الدين البدوي/ أبو عبيدة المهاجر شقيق أبو أيوب المصري، والمجرم أبو عبد المنان المصري/ ناقل بريد سيناء وكذلك يشرف على نقل الدعم المالي من نفط سوريا ومعمل اسمنت القائم إلى سيناء”.
ونوه البيان إلى مقتل “المجرم حجي مجيد محمد السلماني/ أبو حمزة قيادي في داعش ومسؤول عن شؤون الأجانب، والمجرم أبو إدريس ديالى/ من أهالي المقدادية وهارب من سجن بادوش محكوم بالإعدام، والمجرم أبو سعود العيساوي/ من أهالي الفلوجة مسؤول عن تجهيز الأحزمة الناسفة في المعمل المذكور، إضافة إلى المجرم أبو عائشة الكربولي/ مسؤول عن العجلات المفخخة في المعمل، والمجرم حميد المرعاوي/ نائب ضابط في التصنيع العسكري للنظام السابق”.
وتابع أن القصف أدى كذلك إلى مقتل “المجرم أبو سعد الجزراوي/ إعلامي، والمجرم غسان السلماني/ امني في منطقة الرسالة، فضلا عن خمسة إرهابيين من شرق آسيا كانوا في مقر المصريين”، مشيرا إلى أنه “تأشر لدى خلية الصقور جرح خالد الخمعلي سعودي الجنسية مسؤول في عصاباتداعش”.



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.