وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

مجلس الوزراء يعلن تعطيل الدوام الرسمي يوم الاحد المقبل



الحشد الشعبي في بيجي
الحشد الشعبي في بيجي

التيار الصدري: الحشد الشعبي ظاهرة مرحلية للتخلص من داعش ونفكر في بناء دولة مؤسسات وحصر السلاح بيد الحكومة

وكالة بغداد تايمز (بتا)
أكد رئيس الهيئة السياسية للتيار الصدري ضياء الاسدي ،السبت،ان الحشد الشعبي ظاهرة مرحلية للتخلص من عصابات داعش الارهابية ولابد أن نفكر في  بناء دولة مؤسسات عبر حصر السلاح بيد الحكومة وعبر المؤسسات الامنية التي اشار إليها الدستور.
يشار الى ان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر قد طالب اليوم بضم ابناء الحشد الشعبي الى الجيش والشرطة والقوات الامنية.
وقال الاسدي لوكالة “بغداد تايمز”، ان” السيد الصدر من خلال معالجة المشاكل بشكل مباشر فكانت الاشياء سميت بمسمياتها، مشيرا الى ان مشكلة الحشد الشعبي فهو مقاوم وبطل وانقذ العراق من هجوم بربري وادى مهامه بشكل رائع جدا وكلنا نقف ونحني لهذا الحشد الشجاع”.
واضاف،ان”بناء مؤسسات الدولة في وقت نحتاج الى ذلك واصبح ضرورة ملحة شيء ووجود مجموعة معينة ولهدف معين وفي مرحلة معينة شيء اخر”،مشيرا الى ان”التيار الصدري يريد ان يبني بلدا ودولة فيها مؤسسات وتحترم مؤسساتها”.
ولفت الاسدي، الى ان”مؤسسة الجيش والمؤسسات الأمنية لجميع العراقيين ويجب ان تشمل الجميع وعلى مدى إستراتيجي وليست مرحلي،والحشد هو حالة مرحلية لمواجهة خطر لكن نتطلع الى بناء دولة، ومن اجل ذلك يجب ان نبني مؤسسات الجيش والشرطة والمؤسسات الرسمية”.
وعن اتهام الصدر للحكومة السابقة بانها سلمت السلاح الى داعش قال الاسدي،ان” التحقيقات التي تمت بخصوص اسباب سقوط الموصل والمحافظات الاخرى وكانت هناك ادانة كبيرة للحكومة السابقة في تراخيها وعدم اداءها الكفوء وبالتالي حصل ماصل،لافتا الى ان موضوع تسليم السلاح قد لا تكون بالضرورة تسليم السلاح بشكل مباشر ولكن الفشل في اداء الاجهزة الامنية والعسكرية ادى الى ما وصلنا اليه”.
 
وطالب مقتدى الصدر في خطابه اليوم السبت الى بناء دولة مؤسسات على اساس التكنوقراط وان يكون السلاح بيد الدولة، متهما الحكومة السابقة بتسليم السلاح الى داعش الارهابي.
 



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.