وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

مجلس الوزراء يعلن تعطيل الدوام الرسمي يوم الاحد المقبل



image

النزاهة البرلمانية: حكومة “التكنوقراط” ستفتح ملفات الفساد بلا خوف ولا تردد

وكالة بغداد تايمز (بتا)

اعلنت لجنة النزاهة البرلمانية، الاثنين، أن تشكيل حكومة “التكنوقراط” ستسهم بفتح ملفات فساد كبيرة وخطيرة خلال الفترة المقبلة، مشيرة الى ان غالبية تلك الملفات كانت معطلة بسبب حماية مرتكبيها من قبل الاحزاب السياسية.

وقالت عضو لجنة النزاهة ازهار الطريحي في تصريح لوكالة “بغداد تايمز”  إن “تشكيل حكومة التكنوقراط خلال الفترة المقبلة سيقف بوجه المفسدين ممن كانت لديهم حصانة من قبل بعض الاحزاب السياسية”، مشيرة الى أن “عددا هائلا من ملفات الفساد مازال معطلا ولم تتم متابعته بالشكل المطلوب بسبب الضغوط السياسية”.

واضافت الطريحي أن “لجنتنا تستبشر خيرا من حكومة التكنوقراط التي توعد العبادي بتشكيلها لانها ستقتل الحماية السياسية لبعض المفسدين الذين عطلوا سير عجلة المواطنين واخروا تقدم حياة العراقيين”.

وبينت أن “الفترة السابقة كانت خالية من اي نشاط رقابي واضح بسبب تعطل عمل المؤسسات الرقابية، نتيجة للضغوطات الحزبية التي عرقلت ذلك”، مضيفة أن “السمة البارزة لعمل تلك المؤسسات هو تغليب المصلحة الشخصية على العامة”.

واوضحت أن “مكاتب المفتش العموميين كانت مقيدة بسبب تحكم التيارات السياسية بعملها وعدم منحها الاستقلالية الكافية”، مشيرة الى أن “مؤسسات القضاء والرقابة المالية بحاجة الى “غربلة” حقيقية لتأخذ دورها في اوجه صورة”.

وانتقدت أن “عملية محاربة الفساد كانت فقط عبر وسائل الاعلام ولم تكون هناك رغبة جادة بذلك بدليل اننا لم نسمع أن هناك مفسد قد تمت محاكمته او اصدار حكم بحقه”.

يشار الى أن لجنة النزاهة البرلمانية قد اعلنت في وقت سابق عن وجود تدخل سياسي كبير في عمل المؤسسات الرقابية يتسبب بحماية المفسدين وايقاف عمليات التحقيق بحقهم. انتهى



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.