وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

مجلس الوزراء يعلن تعطيل الدوام الرسمي يوم الاحد المقبل



image

الوفد الأممي في سوريا: استئناف المحادثات في 7 آذار المقبل

وكالة بغداد تايمز (بتا)
أعلن الموفد الأممي الى سوريا ستيفان دي ميستورا، انه يعتزم الدعوة الى جولة مفاوضات سلام جديدة حول النزاع في هذا البلد في السابع من اذار.
لكنه اشترط لذلك ان يصمد وقف الاعمال العدائية الذي يدخل حيز التنفيذ منتصف هذه الليلة بتوقيت دمشق وان يتواصل ايصال المساعدات الانسانية الى ملايين السوريين المحاصرين جراء النزاع.
وقال دي ميستورا متحدثا امام مجلس الامن عبر الدائرة المغلقة “اعتزم الدعوة مجددا، الى مباحثات بين الاطراف السوريين الاثنين في السابع من اذار، شرط ان يصمد وقف الاعمال العدائية في شكل شامل ويتم التزام ايصال المساعدات الانسانية”.
وكانت المفاوضات السابقة في جنيف علقت في بداية شباط.
ومباشرة بعد عرض دي ميستورا، تبنى مجلس الامن الدولي بالاجماع قرارا يصادق على الاتفاق الاميركي الروسي في شان وقف الاعمال العدائية في سوريا ويطالب جميع الاطراف المعنيين بتنفيذه.
وتم التصويت على القرار الذي اقترحته واشنطن وموسكو قبل اقل من ساعة من دخول الهدنة المقررة حيز التنفيذ والتي يخشى كثيرون ان تكون قصيرة الامد.
وينص القرار على ان المجلس “يوافق تماما” على اتفاق وقف اطلاق النار الاميركي الروسي و”يطالب بان يحصل وقف الاعمال العدائية يوم 27 شباط اعتبارا من منتصف الليل بتوقيت دمشق”.
كذلك، يطالب “بان يحترم جميع الاطراف الذين ينطبق عليهم وقف الاعمال العدائية” الاتفاق.
ويحض القرار اعضاء المجموعة الدولية لدعم سوريا على “استخدام نفوذهم لدى الاطراف المعنيين لضمان الوفاء بهذه الالتزامات” وتسهيل ارساء “وقف دائم لاطلاق النار”.
ويجدد المطالبة بايصال المساعدات الانسانية “في شكل حر وآمن وسريع” في سوريا، وخصوصا لنحو 4,6 ملايين سوري محاصرين في مناطق يصعب الوصول اليها.
ويشدد المجلس ايضا على ضرورة اجراء عملية تفاوضية تقود الى انتقال سياسي. ويدعو وسيط الامم المتحدة ستيفان دي ميستورا الى الدعوة “في اسرع وقت” لجولة مفاوضات سلام جديدة مع دعوته الحكومة والمعارضة السوريتين الى المشاركة فيها “بنية صادقة”.
واعلنت دمشق ونحو مئة فصيل مقاتل فضلا عن وحدات حماية الشعب الكردية الالتزام بالاتفاق الاميركي الروسي من دون ان يشمل تنظيم “داعش” وجبهة النصرة (ذراع تنظيم القاعدة في سوريا) وبقية المنظمات الارهابية التي حددها مجلس الامن.
وسبق ان تجاهل اطراف النزاع هدنة سابقة اعلنت بمبادرة من واشنطن وموسكو.
وعقد “فريق العمل حول وقف اطلاق النار” في سوريا اول اجتماع له الجمعة في جنيف لمناقشة تفاصيل تطبيق وقف النار.



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.