وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

مجلس النواب يبدأ التصويت على قانون الموازنة العامة لعام 2017



ابراهيم الجعفري (ارشيف)
ابراهيم الجعفري (ارشيف)

الجعفري يدعو التحالف الدولي لتقديم مساعداته في إعمار المناطق المحررة

وكالة بغداد تايمز (بتا)
دعا وزير الخارجية إبراهيم الجعفريّ، الخميس، السفراء المعتمدين لدول التحالف الدولي ضد عصابات داعش الإرهابيّة بمبنى الوزارة في بغداد الى مساعدة العراق في حملة اعادة اعمار المناطق المحررة.
وقالت الوزارة في بيان تلقت وكالة “بغداد تايمز” نسخة منه، أنَّ”الجعفري اكد ان هذا الاجتماع يرمز بوضوح إلى استمرار الحياة في بغداد التي أراد الإرهاب محوها وللتعبير عن نتائج تحالفنا الذي ساهم في تحرير المُدُن العراقـيَّة نتيجة للجُهُود الحقيقـيّة، والمُثمِرة المبذولة من قبل دول التحالف التي استطاعت بهمّة قواتنا المُسلـَّحة، ومُتطوِّعي الحشد الشعبيِّ، وأبناء العشائر، وقوات البيشمرگة، تحرير أجزاء مُهمّة، وكبيرة من سيطرة إرهابييّ داعش”.
وثمَّن الجعفري “موقف التحالف الدوليِّ لمساندته العسكريّة واللوجستـيّة للقوات الأمنيّة العراقـيّة وسعيه إلى تجفيف منابع الإرهاب”, مشيراً الى ان ” قواتنا المُسلـَّحة ومُتطوِّعو الحشد الشعبيّ، وأبناء العشائر، والبيشمرگة حققت نجاحات كبيرة في استعادة المُدُن والبلدات التي احتلتها عصابات داعش الإرهابيّة”.
وأكد ان “ما تحقق حتى الآن يدعونا لتكثيف الجُهُود واغتنام زخم الانتصارات المتحققة وانكسار وتقهقر داعش لمُواصَلة تحرير الأراضي العراقـيّة كافة”.
ودعا إلى “أهمّـيّة الالتزام بتنفيذ قرارات مجلس الأمن الدوليِّ الخاصَّة بمكافحة الإرهاب وتجفيف منابع تمويله”، لافتاً الى إنَّ ” استمرار الدعم الدوليِّ للعراق في حربه ضدَّ إرهابييّ داعش يُعَدُّ أمراً جوهريّاً في الحرب ضدّ الإرهاب العالميّ الذي طالما حذرنا من تداعياته الإقليميّة والدولـيّة ولما شكـَّله هذا الكيان من كارثة إنسانيّة وما يحمله من فكر مُتطرِّف لا يعترف إلا بالقتل والذبح والاغتصاب والسرقة وتدمير كلِّ أشكال المدنيّة والتحضُّر والحياة الإنسانيّة”.
وشدد، انه “ينبغي أن تتواصل المساندة حتى بعد تحرير المُدُن العراقـيَّة لإعادة إعمار المناطق المُحرَّرة والتخفيف من الأزمة الإنسانيّة للنازحين والمساهمة في إعادة الاستقرار إلى المناطق المُحرَّرة”.
وأشار الى ان “العراق بحاجة إلى مُساعَدة في حملة إعادة إعمار للمناطق التي حُرِّرت والتي ستـُحرَّر خلال هذه السنة لأنـَّها تضرَّرت نتيجة الإرهاب، ولاسيَّما عودة سكان هذه المناطق إلى بُيُوتهم، وتوفير فرص العمل، وبناء البنى التحتيّة, “داعياً إلى “أهمّـيّة زيادة الدعم والتعاون المُقدَّم من قبل التحالف الدوليِّ من حيث التنسيق العملياتيّ والدعم الجوّيّ وبناء القدرات وتبادل المعلومات”.



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.